“لجنة السياحة الدينية” لا يمكن لأحد منع أي مسلم من أداء العمرة | مجلة السياحة الدينية

قال شريف سعيد رئيس لجنة السياحة الدينية بمجلس تسيير الأعمال بغرفة الشركات السياحية: إن اللجنة بدأت اليوم أولى اجتماعاتها مع قطاع الشركات بوزارة السياحة، وتناول الاجتماع وضع الضوابط المنظمة لموسم العمرة الجديد، كما تمت مناقشة فتح مسافات السكن مع توفير وسائل الانتقال ووضع حدا أدنى لمستوى الفنادق لسكن المعتمرين.
وأضاف سعيد أن السوق المصري يمثل ٢٤٪‏ من حجم العمرة للسعودية منها ٨٠٪‏ معتمرين بسطاء و١٥٪‏ من متوسطي الدخل، و٥ ٪‏ من المستوى المرتفع، ما استدعى ضرورة عقد اجتماعات عاجلة لتلافي سلبيات القرار السعودي برفع أسعار التأشيرات، لافتا إلى أنه بعد الانتهاء من سلسة الاجتماعات مع الوزارة، سيتم رفع الضوابط إلى اللجنة العليا للحج ثم ترفع للوزير لاعتمادها ليعلن مباشرة عن فتح باب توثيق العقود.
وأكد سعيد اعتراضه على وقف تنظيم برامج العمرة، موضحا أنه لا يملك أحد منع مسلم من أداء العمرة مهما كانت الأسباب، كما أن امتناع الشركات سيترك المواطن فريسة للسمسار ويعرضه للنصب، فيما يمكن تنظيم البرامج وفقا للمستجدات المطروحة على الساحة، وتوقع انخفاض أعداد المعتمرين لنحو ٦٠٪ على الأقل في ظل زيادة رسومالتأشيرات والتي ستطبق بأثر رجعي لمدة ثلاث سنوات سابقة، وارتفاع سعر الريـال السعودي أمام الجنيه المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *