“السياحة العالمية” ٥٥٪ زيادة فى أعداد السائحين إلى مصر ‬| مجلة السياحة العربية

كشف أحدث تقرير لمنظمة السياحة العالمية أمس عن انتعاش كبير سجله قطاع السياحة فى مصر عام ٢٠١٧، حيث ارتفع أعداد السائحين بنسبة ٥٥٪، وذلك بفضل القادمين من الصين والهند والدول العربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن هشام الدميرى رئيس الهيئة المصرية للسياحة خلال مشاركته فى معرض دولى بمدريد قوله إن «السوق الأوروبية التى تشمل روسيا كانت تمثل نحو ٨٠٪ من السائحين، أما الآن فباتت النسبة ٥٢٪».

وتابع أن «الهند والصين كانتا تساهمان بنسبة ٥٪ عام ٢٠١٠ وأصبحا الآن يسهمان بأكثر من ١٢٪، أما السوق من الدول العربية فارتفعت من ١٥ إلى ٣٠٪ ».

جاء ذلك فى الوقت الذى كشف فيه تقرير المنظمة عن أن السائحين الصينيين والروس ساهموا فى نهوض القطاع السياحى فى الشرق الأوسط العام الماضي، بعد أن سجل عام ٢٠١٦ نتائج سيئة بينما لايزال السائحون الأوروبيون مترددين وقلقين من الأوضاع الأمنية فى المنطقة.

وبحسب حصيلة المنظمة، جذب الشرق الأوسط ٥٨ مليون سائح أجنبى فى ٢٠١٧ أى أكثر بـ ٤٫٨ ٪ من عام ٢٠١٦ الذى تراجعت فيه السياحة بنسبة ٢٫٤٪ بسبب الاعتداءات الإرهابية فى المنطقة.

وذكر تقرير المنظمة أن دول الشرق الأوسط باتت تحدد أهدافا طموحة مستندة إلى ثلاث ركائز أساسية لجذب السائحين، وهى: روسيا والصين والسائحين من الدول المجاورة.

وكانت صحيفة «ذا صن» البريطانية قد ذكرت فى وقت سابق أن المسئولين فى قطاع السياحة فى إسبانيا لديهم مخاوف كبيرة من تخلى ملايين السياح البريطانيين عن إسبانيا كأحد أكبر مقاصدهم السياحية بسبب العروض المغرية والأسعار الرخيصة لقضاء إجازة الصيف المقبل فى دول الشرق الأوسط ومن بينها مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *