صندوق النقد يرفع توقعاته لإيرادات مصر من السياحة | مجلة السياحة العربية

أظهر تقرير صندوق النقد الدولي، عن المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد المصري، اليوم الثلاثاء، رفعه توقعاته لإيرادات السياحة خلال العام المالي الجاري إلى 6 مليارات دولار مقابل 4.4 مليار دولار كان يتوقعها في تقريره عن المراجعة الأولى الذي صدر في سبتمبر الماضي.

ومن المتوقع أن ترتفع بذلك إيرادات السياحة خلال العام الحالي بنسبة 36.4% عن ما سجلته في عام 2016-2017 والذي بلغ 4.4 مليار دولار.

وبحسب بيانات الصندوق في تقرير المراجعة الثانية الذي أصدره اليوم، ارتفعت إيرادات السياحة خلال العام الماضي بنسبة 25.7% عن الإيرادات التي توقعها في تقرير المراجعة الأولى.

كما رفع الصندوق توقعاته لإيرادات السياحة خلال عام 2018-2019 إلى 7.2 مليار دولار مقابل 6.2 مليار دولار في تقرير المراجعة الأولى، وفي عام 2019-2020 إلى 8.5 مليار دولار مقابل 8 مليارات.

وقفزت إيرادات مصر من قطاع السياحة بنسبة 123.5% إلى نحو 7.6 مليار دولار في 2017 بحسب ما قاله مصدر حكومي لوكالة رويترز في وقت سابق من الشهر الجاري.

وجاءت الانتعاشة في الإيرادات بعد أن زادت أعداد السياح الوافدين إلى البلاد خلال العام الماضي 53.7% إلى نحو 8.3 مليون سائح، رغم عدم عودة السياح الروس إلى مصر.

وتأتي هذه الانتعاشة بعد تلقي قطاع السياحة عدة ضربات موجعة خلال السنوات الماضية كان آخرها وقف روسيا رحلات الطيران إلى مصر في نوفمبر 2015 بعد سقوط طائرة ركاب روسية في سيناء بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ في نهاية أكتوبر من نفس العام.

ومن المتوقع عودة السياحة الروسية إلى مصر خلال النصف الأول من عام 2018 بعد توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوم لاستئناف رحلات الطيران بين موسكو والقاهرة في الرابع من الشهر الجاري.

وبحسب بيانات تقرير المراجعة الثانية، خفض الصندوق توقعاته لإيرادات السياحة في عام 2020-2021 إلى 10 مليارات دولار مقابل 10.3 مليار دولار في تقرير المراجعة الأولى، وأيضا في عام 2021-2022 إلى 11.7 مليار دولار مقابل 13.3 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *