“تنشيط السياحة” زيارة أطول رجل وأقصر سيدة بالعالم تحسن صورة مصر بالخارج | مجلة السياحة العربية

عقدت هيئة التنشيط السياحي وشركة بى بريميام الشريك الرسمي لجينيس في مصر مؤتمرًا صحفيًا عالميًا، اليوم، بأحد فنادق القاهرة، بمناسبة زيارة اثنين من أشهر حاملي الأرقام القياسية في العالم وهما أطول رجل في العالم “سلطان كوسين -ركي” وأقصر إمرأة في العالم “جيوتي أمجي – هندية”، اللذان يزوران مصر لأول مرة.

وقال اللواء أحمد حمدي نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن الفعالية اليوم ترسل رسالة إيجابية لتحسين الصورة الذهنية لدى المتلقّى في الخارج ، مشيدًا بالتعاون مع مكتب جينيس فى مصر والذي امتد لعدة أشهر.

وأكد خلال كلمته التي ألقاها بالنيابة عن وزيرة السياحة رانيا المشاط، أن هيئة تنشيط السياحة تتبنى زيارة الكثير من المشاهير الذين نجحوا في الترويج لمصر بصورة ايجابية، وهو ما يعد أبلغ رد عما يتردد من أخبار أو شائعات سلبية عن المقصد السياحي المصري.

وأعرب سلطان كويسين، أطول رجل في العالم، عن سعادته بزيارة مصر لأول مرة، بعدما كان يسمع عنها الكثير، مشيرًا إلى انها فرصة ذهبية لمشاهدة آثار مصر والمناطق الأثرية والتاريخية فيها والتي تمني دومًا زيارتها.

وقال أن زيارته لمصر تعد الأكثر تميزًا بين كل الدول التي زارها منذ تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، حيث أن مصر الأقرب إلى القلب، معربًا عن شكره لمؤسسة جينيس ومكتب الشريك الرسمي لجينيس بمصر ووزارة السياحة وكل من شارك فى إعداد تلك الزيارة.

وأشار إلى أنه كان يأمل في زيارة مختلف المناطق السياحية بجميع المحافظات المصرية ولكن مدة الزيارة لن تسمح له بهذا، معربا عن أمله تكرار تلك الزيارة لمناطق أخرى فى محافظات مصر المختلفة قريباً.

وأعرب عن انبهاره بالمناطق التي زارها وخصوصًا الأهرامات التي تعد من أروع عجائب الدنيا السبعة، مؤكدًا أن رؤية الأهرامات تختلف تمامًا عن زيارتها نظرا لما تعبر عنه من إعجاز فى الحضارة المصرية القديمة.

وأكد أن برج القاهرة من أروع المباني الحديثة التي شاهدها طيلة حياته، معربًا عن سعادته بالمنظر الرائع للقاهرة من أعلى البرج، مشيدًا بالمناظر التى شاهدها والحميمية الت لاقاها من كل من قابلهم منذ وصوله إلى مطار القاهرة اليوم.

من جانبها أعربت أقصر إمرأة في العالم، الهندية جيوتى أمجي، عن سعادتها الغامرة بزيارة مصر التي تطلعت كثيرًا لزيارتها منذ صغرها، ولا سيما وأنها دولة ذات حضارة وتاريخ طويل يمتد لآلاف السنين مثلها مثل الحضارة الهندية وهو ما يجعل الزيارة لها مذاق مختلف، بالإضافة إلى حلمها التعرف على سحر الأهرامات المصرية العظيمة عن كثب.

واعتبرت ان زيارة مصر ومناطقها الأثرية والتاريخية هى حلم لكل هندي لرؤية حضارة طالما سمع عنها الهنود وتطلعوا إلى زيارتها، معربة عن امتنانها لمنحها تلك الفرصة العظيم الفارقة فى حياتها بزيارة مصر.

ومن جهته أكد أحمد مقلد الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشريك الرسمي لجينيس للأرقام القياسية العالمية بمصر “بي بريميام”، أن الضيفين الشهيرين المسجلان بموسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية عام 2011، يعدا من أشهر حاملي الأرقام القياسية في العالم وأكثرهم متابعة.

وقال إن الزيارة تأتي تماشيًا مع ما تهدف إليه المؤسسة من إلهام المصريين ونشر ثقافة التحدي والتنافسية وتحطيم الأرقام القياسية بما ينشر الأمل بينهم، من خلال تقديم نماذج ناجحة و ذوو قصص ملهمة من حاملي الأرقام القياسية العالمية ممن يقوم العالم بمتابعتهم جنباً إلى جنب مع أصحاب الإنجازات من المصريين لتقديمهم للعالم أجمع.

وأكد أن أحد أهم أهداف الزيارة هو الترويج للسياحة المصرية وتسليط الضوء على المناطق الأثرية والتاريخية المصرية، والتأكيد على صورة مصر التاريخية بانها بلد الامن والامان والترويج للصورة الحقيقية عنها وعن امكانياتها السياحية والتاريخية التى تتحدث عنها حضارتها الممتدة لسبعة الاف سنة وما تتمتع به من أمن وأمان فى الشارع المصرى واختيارها كوجهة سياحية مفضلة حول العالم.

وأشار إلى أن هناك العديد من الفعاليات والمناسبات التى يتم الترتيب لها حاليًا من أجل جذب أكبر عدد من المصريين “الأفراد والمؤسسات” الراغبين فى التسجيل فى جينيس العالمية أو تحطيم أرقام قياسية حالية وهو ما سيكون له تأثير قوي في نقل صورة إيجابية عن مصر والمصريين للعالم، وعلى حركة السياحة الى مصر والترويج لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *