“موتوسيكلات” تتحرك من جدة للإسكندرية لتنشيط السياحة | مجلة السياحة العربية

القاهره – السياحة العربية 

طرق جديدة، يبتكرها المصريون والعرب، من أجل دعم عودة السياحة في مصر من جديد إلى معدلاتها الطبيعية، بعد عدة سنوات – قاربت الـ5 – من الانهيار، بسبب الأحداث السياسية المتلاحقة، ثم حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية أكتوبر 2015.

 المصري المقيم في المملكة العربية السعودية، أمجد محمد، قائد فريق “نسور باركز” السعودي، كان أحد المبادرين إلى طرح فعالية، عبر موقع التواصل الاجتماعي مع أصدقائه من أصحاب الدراجات النارية، للترويج للسياحة المصرية، ودعوة السياح من مختلف أنحاء العالم للقدوم لمصر.

وحسب الخبير السياحي والقيادي في رابطة السياحيين المصريين بالبحر الأحمر، عصام علي، فإن الهدف من جولة “الدراجات النارية” الدولية، التي أطلقها أمجد وأصدقائه، هو التأكيد علي حالة الاستقرار والأمن التي تشهدها مصر، بالتزامن مع الاستعدادات لبدء الموسم السياحي الجديد لعام 2018.

وأضاف علي، في تصريحات اليوم الأربعاء 7 فبراير 2018، فإن الرحلة بدأت مسافة 850 كيلو متراً داخل المملكة العربية السعودية، بداية من جدة ثم ضبا وصولا إلى مدينة سفاجا في مصر، ووصلت إلى مدينة الغردقة بالبحر الأحمر، ثم القاهرة، وتختتم في 9 فبراير/ شباط الجاري بمدينة الاسكندرية.

وأوضح الخبير السياحي المصري، أن الفعالية الحالية، يشارك فيها 5 متسابقين من المملكة العربية السعودية، و5 من مصر، بالإضافة إلى مشارك واحد من اليمن، إلى جانب مشاركة متميزة للكابتن أحمد بركان، قائد فريق أليكس بايكرز، ومحمد خوركي، قائد فريق غردقة كروزرز للدراجات النارية.

ولفت القيادي في رابطة السياحيين المصريين بالبحر الأحمر، إلى أن الرالي تم تنظيمه تحت إشراف العقيد محمد عبدالفتاح من مديرية أمن البحر الأحمر، والضباط الرائد محمد عرام، والرائد رامي عيد.

وأكد الخبير السياحي عصام علي، على أن مثل هذه الفاعليات مهمة في تنشيط السياحة خاصة أنها أصبحت  ضمن أهم السياحات الرياضية في مصر خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن تجمعات الدرجات النارية بجانب أنها لتشجيع السياحة فهي وجه حقيقي لتبادل الفاعليات والثقافات داخل البلدان خاصة أن دبي والأردن والكويت و تركيا أصبحت تعطيها اهتمام خاص في الآونة الأخيرة.

ومن المنتظر أن يبدأ الموسم السياحي الجديد، بعودة الرحلات الجوية بين مصر وروسيا، بعدما أقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 6 ديسمبر 2017، عودة الرحلات الجوية بين البلدين، والتي توقفت منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، في أكتوبر2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *