وزير الثقافة يوجه دائرة الصيانة والحفاظ على الآثار بتفقد بعض الكنائس المتضررة في بغداد | مجلة السياحة العربية

العراق- السياحة العربية

بغداد- اخلاص مجيد

وجه وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني، بتفقد الكنائس الأربعة المتضررة والوقوف على الأضرار والإطلاع على الحالة الإنشائية لها، وان يتم رفع تقرير بحالة هذه المباني للسيد الوزير لاتخاذ ما يلزم بخصوصها وبالسرعة الممكنة، جاء ذلك أثناء جولته في مبنى القشلة مدير عام دائرة الصيانة والحفاظ على الآثار في الهيئة العامة للآثار والتراث المهندس إياد حسن حمزة.

thumbnail

ووالذي قال : بناء على توجيهات وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني، زرنا وبصحبتنا فريق متخصص من دائرة الصيانة أربع كنائس مسيحية في بغداد، كان أولها كنيسة مريم العذراء في عكد النصارى والوقوف على ما تعرضت له من هدم كامل ونقل الأنقاض خارج الموقع، وكنيسة مريم العذراء لطائفه الأرمن في الميدان حيث تم ترميم وإعادة بناء وتأهيل معظم أجزاء الكنيسة ضمن مبادرة تمكين ورابطة المصارف العراقية الخاصة برعاية وتمويل البنك المركزي العراقي، وكنيسة القديسة تريزيا في السنك، وأخيرا كنيسة السيدة العذراء في شارع الجمهورية وتم الإطلاع على الحالة الإنشائية لها.

thumbnail (1)

وأضاف حمزة: سوف يتم رفع تقرير مفصل للسيد الوزير عن حالة كل كنيسة، والتي ستتم صيانة الممكن منها ضمن المواثيق الدولية الخاصة بصيانة المواقع الإثارية والتراثية وقانون الآثار النافذ رقم ٥٥ لسنة ٢٠٠٢.

الاتروشي يلتقي رجال دين مسيحيين (1)

ومن الجدير بالذكر أن مدينة بغداد تضم العشرات من الكنائس المسيحية المنتشرة في مختلف أنحائها، حيث تواجدت الطائفة المسيحية في بغداد منذ إنشائها في العصر العباسي، بل يُرجع بعض المؤرخون تواجد المسيحية في موقع مدينة بغداد الحالي إلى ما قبل إنشاء مدينة بغداد على يد الخليفة أبو جعفر المنصور، حيث أشار بعض المؤرخون إلى وجود أديرة مسيحية قديمة في أطراف موقع بغداد الحالي.

 

وفي اطار مشترك وللتعبير عن مدى الاهتمام بالتراث والتنوع الديني في العراق استقبل وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار فوزي الاتروشي في مكتبه المطران (مار يوحنا بطرس) رئيس الأساقفة في الموصل وكركوك وكوردستان المطران (مارفرام يوسف عبا) رئيس أساقفة بغداد والخليج والاسقف (بيوس قاشار) عن كنيسة مار يوسف في المنصور والاب مجيد عطالله سكرتير المطران يوحنا بطرس الذين زاروا الوزارة والتقوا بالسيد الوزير د.عبد الامير الحمداني للتباحث حول وضع الكنائس في العراق وتعرضها الاخير للهجمات في الموصل كمحاولة لطمس التراث، مناشدين الوزارة للمزيد من الرعاية والتواصل وتفعيل دور هيئة الاثار فيما يخص الكنوز المسيحية التي طالها ضرر بالغ على يد عصابات داعش الارهابية.

من جهته عبر وكيل الوزارة فوزي الاتروشي عن اهتمامه بكل ما يخص المكونات ومنهم المسيحيين مما يشيع اجواء من الاطمئنان نحو ثقافة قائمة على التعدد والتنوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *