“مسؤول صيني” مشاركة مصر بمعرض “سيتشوان” السياحي ذات مردود إيجابي | مجلة السياحة العربية .. #السياحة_العربية

0

السياحة العربية 

قال نائب محافظ المقاطعة الصينية “سيتشوان” جان لين إن المشاركة المصرية في المعرض الدولي بمقاطعة “سيتشوان” ستكون لها مردود إيجابي كبير على زيادة حركة السياحة الصينية الوافدة إلى مصر، خاصة مع تزايد أعداد السياح الصينيين الوافدين إلى مصر خلال الأشهر الماضية، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية–الصينية تشهد مزيدا من التعاون في الفترة الماضية.

وتشارك مصر متمثلة في وزارة السياحة في المعرض الدولي الذي يقام بمقاطعة “سيتشوان” الصينية، خلال شهر سبتمبر/أيلول المقبل، بهدف تعزيز حركة السياحة الصينية الوافدة إلى مصر، بحسب بيان تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه.

وأعرب نائب محافظ المقاطعة الصينية، خلال لقائه مع مسؤولين بالسياحة المصرية، عن تطلع بلاده لمزيد من التعاون الثقافي والأكاديمي والسياحي، منوها بشغف السائح الصيني لزيارة الآثار المصرية، نظرا لأن احتفالات عيد الربيع الصيني بمصر شهدت إقبالا كبيرا من جانب السياح الصينيين.

وتابع قائلا: “التقارب بين الحضارتين المصرية والصينية يؤكد ضرورة التعاون في مجال الأبحاث والدراسات المقارنة بين الآثار المصرية والصينية المكتشفة مؤخرا في البلدين”.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، أعلنت شركة خطوط سيتشوان الجوية الصينية افتتاح خط طيران مباشر يربط بين سيتشوان والقاهرة، وتصبح المدينة الثالثة التي تقدم خدمة الطيران المباشرة إلى مصر.

من جانبه، أثنى المهندس أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، على إقامة المعرض الدولي للسياحة بالصين، معتبرا أن هذا الحدث فرصة للتعرف على شركات السياحة الصينية عن قرب، إضافة لتفهم رغبات واحتياجات السائح الصيني، ما يتيح لوزارة السياحة المصرية الترويج للمنتجات السياحية الثقافية التي تتناسب مع اهتمامات السائح في الصين.

بينما تطرقت سها بهجت، مستشارة وزيرة السياحة المصرية للتدريب، للحديث عن أهمية السوق الصينية كإحدى أهم الأسواق السياحية الواعدة، خاصة أن عام 2018 شهد طفرة كبيرة في أعداد السياحة الوافدة من الصين إلى مختلف المناطق الأثرية في مصر.

وأعلنت مصلحة السياحة الصينية أن سوق السياحية الصينية الوافدة إلى مصر بلغت 30% خلال 2018، واحتلت الصين المرتبة الـ6 بين الدول المصدرة للسياحة إلى السوق المصرية خلال عام 2017، مشيرة إلى أن مصر أصبحت من أفضل 5 وجهات مفضلة في القارة الأفريقية للسائح الصيني.

Leave A Reply

Your email address will not be published.