رائعة فردي أوبرا ” لا ترافياتا ” بدار الأوبرا السلطانيّة مسقط

 

انطلاقة قويّة لموسم جديد مع واحد من أهمّ أعمال المؤلف الموسيقي الإيطالي جوزيبي فيردي، ومن أفضل الأعمال الموسيقية على مدار التاريخ

مسقط_السياحة العربية

تفتتح دار الأوبرا السلطانيّة مسقط موسمها الجديد (2022 – 2023) برائعة من روائع فيردي الكلاسيكية “لا ترافياتا” لتبدأ برنامجها الحافل بالعروض الموسيقية والحفلات الغنائية الرائعة لتقدّم للجمهور موسماً متنوعًا وعالميًا يستمتع به حتى نهاية مايو 2023، وقد رأت الدار أن تكون انطلاقة الموسم مع واحد من أهمّ أعمال المؤلف الموسيقي الإيطالي جوزيبي فيردي (1813م- 1901م) بل أن العديد من النقاد والمتخصصون اعتبروا تحفة فيردي أوبرا “لاترافياتا” واحدة من أفضل الأعمال الموسيقية على مدار التاريخ، وفيها سكب عصارة عبقريته الموسيقية، فقدّم عملا موسيقيا فريدا، تفخر دار الأوبرا السلطانية مسقط ، بأنّ العرض من إنتاجها بالتعاون مع أوركسترا وكورال مسرح كارلو فيليتشي جنوه.

وتناقش أوبرا “لا ترافياتا” العديد من القضايا ذات المضامين الإنسانيّة العميقة، فهي تروي قصة “فيوليتا” و”ألفريدو” اللذين وقفا بوجه نفاق طبقات المجتمع العليا، وتبلغ الأوبرا ذروة تراجيدية عندما تتعرّض “فيوليتا” للابتزاز العاطفي من قبل والد ألفريدو الذي يريد أن يزوج ابنه من أسرة لها مكانتها الاجتماعية، لتتصاعد الأحداث، وتتكشف المأساة ببطء مع وجع القلب الحلو والمر إلى مشهد مؤثّر عندما يتوسل والد “ألفريدو” إلى “فيوليتا” لتتخلى عن فرصتها الوحيدة في السعادة، ويكون ثمن التضحية بنفسها غالياً جداً، لكنّ الحب الحقيقي لابدّ أن يزدهر، عندما يضع العاشقان “فيوليتا” و”ألفريدو” الدوامة الاجتماعية خلفهما، للبدء بحياة هادئة جديدة معًا، كل تلك الأحداث تأتي بأداء مبهر، لفريق العرض، ولعلّ جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط يتذكّر التينور بلاسيدو دومينغو عندما تألق في دور “جيرمونت” في ليلة افتتاح العرض الأول لأوبرا “لاترافياتا” في عام 2019م، واليوم تعود أوبرا “لاترافياتا” ثانية إلى خشبة المسرح بأداء وانتاج جديد، معزّزا بلوحات استعراضية مبدعة من تصميم فرقة أنطونيو جاديس، وإخراج مارتا دومينغو، ومن المقرر أن يلعب بلاسيدو دومينغو دور جيرمونت في ليلة الافتتاح ، مع مغنيي الأوبرا العالميين نينو ماتشيدزه في دور فيوليتا وفيتوريو جريجولو في دور ألفريدو ، بينما يقود جيامباولو بيسانتي أوركسترا وكورال مسرح كارلو فيليتشي جنوه. سيجري دومينغو العرضين الثاني والثالث بطاقم جديد كليًا.

تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط لجمهورها فرصة فريدة ليستمتعوا بهذا العرض على مدى ثلاث حفلات في الخميس 22 والجمعة 23 والسبت 24 سبتمبر الجاري، الساعة 7:00 مساءً.

رائعة فردي أوبرا ” لا ترافياتا ” بدار الأوبرا السلطانيّة مسقط

انطلاقة قويّة لموسم جديد مع واحد من أهمّ أعمال المؤلف الموسيقي الإيطالي جوزيبي فيردي، ومن أفضل الأعمال الموسيقية على مدار التاريخ

تفتتح دار الأوبرا السلطانيّة مسقط موسمها الجديد (2022 – 2023) برائعة من روائع فيردي الكلاسيكية “لا ترافياتا” لتبدأ برنامجها الحافل بالعروض الموسيقية والحفلات الغنائية الرائعة لتقدّم للجمهور موسماً متنوعًا وعالميًا يستمتع به حتى نهاية مايو 2023، وقد رأت الدار أن تكون انطلاقة الموسم مع واحد من أهمّ أعمال المؤلف الموسيقي الإيطالي جوزيبي فيردي (1813م- 1901م) بل أن العديد من النقاد والمتخصصون اعتبروا تحفة فيردي أوبرا “لاترافياتا” واحدة من أفضل الأعمال الموسيقية على مدار التاريخ، وفيها سكب عصارة عبقريته الموسيقية، فقدّم عملا موسيقيا فريدا، تفخر دار الأوبرا السلطانية مسقط ، بأنّ العرض من إنتاجها بالتعاون مع أوركسترا وكورال مسرح كارلو فيليتشي جنوه.

وتناقش أوبرا “لا ترافياتا” العديد من القضايا ذات المضامين الإنسانيّة العميقة، فهي تروي قصة “فيوليتا” و”ألفريدو” اللذين وقفا بوجه نفاق طبقات المجتمع العليا، وتبلغ الأوبرا ذروة تراجيدية عندما تتعرّض “فيوليتا” للابتزاز العاطفي من قبل والد ألفريدو الذي يريد أن يزوج ابنه من أسرة لها مكانتها الاجتماعية، لتتصاعد الأحداث، وتتكشف المأساة ببطء مع وجع القلب الحلو والمر إلى مشهد مؤثّر عندما يتوسل والد “ألفريدو” إلى “فيوليتا” لتتخلى عن فرصتها الوحيدة في السعادة، ويكون ثمن التضحية بنفسها غالياً جداً، لكنّ الحب الحقيقي لابدّ أن يزدهر، عندما يضع العاشقان “فيوليتا” و”ألفريدو” الدوامة الاجتماعية خلفهما، للبدء بحياة هادئة جديدة معًا، كل تلك الأحداث تأتي بأداء مبهر، لفريق العرض، ولعلّ جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط يتذكّر التينور بلاسيدو دومينغو عندما تألق في دور “جيرمونت” في ليلة افتتاح العرض الأول لأوبرا “لاترافياتا” في عام 2019م، واليوم تعود أوبرا “لاترافياتا” ثانية إلى خشبة المسرح بأداء وانتاج جديد، معزّزا بلوحات استعراضية مبدعة من تصميم فرقة أنطونيو جاديس، وإخراج مارتا دومينغو، ومن المقرر أن يلعب بلاسيدو دومينغو دور جيرمونت في ليلة الافتتاح ، مع مغنيي الأوبرا العالميين نينو ماتشيدزه في دور فيوليتا وفيتوريو جريجولو في دور ألفريدو ، بينما يقود جيامباولو بيسانتي أوركسترا وكورال مسرح كارلو فيليتشي جنوه. سيجري دومينغو العرضين الثاني والثالث بطاقم جديد كليًا.

تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط لجمهورها فرصة فريدة ليستمتعوا بهذا العرض على مدى ثلاث حفلات في الخميس 22 والجمعة 23 والسبت 24 سبتمبر الجاري، الساعة 7:00 مساءً.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *