تنسيق «مصري فرنسى» لتعزيز سبل التعاون فى مجال السياحة والآثار

القاهرة_السياحة العربية 

استقبل، أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، اليوم، السفير مارك باريتي، سفير دولة فرنسا بالقاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون المشترك ودعم العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا في مجال السياحة والآثار.

وأكد الوزير على عمق العلاقات التي تربط بين مصر وفرنسا والتعاون الوثيق بين البلدين، مشيرًا إلى أهمية هذا التعاون والذي تمتد جذوره لعقود تاريخية طويلة في مختلف المجالات، منها السياحة والآثار، بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة بما يعزز العلاقات الثنائية بين البلدين ما يسهم في تحفيز وزيادة الحركة السياحية الوافدة من فرنسا إلى مصر، لافتاً إلى أن السوق الفرنسية تعد من الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر.

وتحدث «عيسى» عن أبرز ملامح الاستراتيجية الوطنية للسياحة المصرية والتي تستهدف زيادة حركة السياحة الوافدة إلى مختلف المقاصد السياحية المصرية من مختلف الأسواق المستهدفة والتي سيتم إطلاقها في الربع الأول من عام 2023، وذلك من خلال تقديم منتج وتجربة سياحية مختلفة للسائحين، وتحسين مناخ الاستثمار في القطاع السياحي، وتعظيم التعاون والتنسيق القائم مع القطاع السياحي الخاص والجهات المعنية للنهوض بهذا القطاع الحيوي، بالإضافة إلى رفع كفاءة الخدمات المقدمة للسائحين، وخلق أنماط ومنتجات سياحية جديدة تجذب مزيد من الشرائح المختلفة من السائحين.

كما استعرض دور الوزارة كمُنظم ورقيب ومُمكن ومدير لبرامج الإنفاق العام ولاسيما في ظل أهمية صناعة السياحة ودورها في الاقتصاد القومي للبلاد.

ومن جانبه،أكد السفير الفرنسي أن المقاصد السياحية المصرية المختلفة من أحد أهم الوجهات السياحية لدي السائحين الفرنسيين للاستمتاع بمقوماتها السياحية المختلفة والتعرف على الحضارة المصرية العريقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *