أخبار عربية وعالمية

جامعة الملك سلمان بسيناء.. مركز إقليمي للسياحة العربية

القاهرة_السياحة العربية 

وقعت المنظمة العربية للسياحة، وجامعة الملك سلمان الدولية اتفاقية تعاون مشترك بمدينة شرم الشيخ، حيث ووقع نيابة عن المنظمة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد وعن جامعة الملك سلمان الدولية الدكتور أشرف سعد حسين رئيس الجامعة بحضور رئيس وأعضاء مجلس الأمناء للجامعة وبمشاركة الدكتورة سها بهجت نيابة عن وزير السياحة والآثار بمصر.

وأوضح “آل فهيد” بأن هذه الإتفاقية تهدف إلى تطوير وتأهيل أبناء المنطقة العربية في مجال السياحة وأن المنظمة تعتز بتوقيع هذه الاتفاقية لاسيما وأن الجامعة تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي تحرص حكومته الرشيدة على دعم وتطوير العمل العربي المشترك في كافة مجالاته.

وأوضح “آل فهيد” بأن المنظمة العربية للسياحة ستعتمد كلية السياحة بجامعة الملك سلمان الدولية كمركز إقليمي للتدريب والتأهيل للمنطقة العربية وستكون البرامج المعتمدة خلاف الجامعية دورات قصيرة ومتوسطة المدى تعنى بالتحول الرقمي في المجال السياحي وبجودة الخدمات السياحية والإرشاد السياحي وفي مجال إدارة الحجز والمبيعات لوكالات السفر والسياحة مشيرا بإن تلك البرامج ستشمل “تذاكر السفر + الإقامة + الدورة التدريبية شاملة الشهادات المعتمدة + تنفيذ جولات سياحية”.

وفي نهاية حفل التوقيع كرمت جامعة الملك سلمان الدولية الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بدرع الجامعة تقديراً وعرفاناً لدوره الكبير بدعم السياحة العربية البينية.

جدير بالذكر أن جامعة الملك سلمان الأهلية الدولية جامعة ذكية في قلب سيناء بمصر، أُنشئت بموجب مرسوم رئيس جمهورية مصر العربية الخاص بإصدار القانون رقم 12 لسنة 2009 لتنظيم الجامعات الخاصة والأهلية ولائحته التنفيذية. تقع كليات جامعة الملك سلمان في ثلاثة أفرع جامعية ذكية “الطور وشرم الشيخ ورأس سدر” وتعتمد تقنيات التعليم والتعلم المبتكرة والمعايير الدولية.

وتوفر جامعة الملك سلمان تعليمًا عاليًا يشجع على الابتكار وينشئ جيلًا قادرًا على القيادة الإقليمية والدولية لريادة التميز الأكاديمي والبحث العلمي على نطاق عالمي وتضم الجامعة كلية للسياحة والضيافة أصبحن نموذجاً أكاديمياً رائداً في مجال التدريس والتعلم والأبحاث العلمية والتدريب السياحي والفندقي على المستويين المحلي والإقليمي وفقاً لمعايير التنافسية والجودة وأخلاقيات العمل الأكاديمي والريادة وخدمة المجتمع من خلال تقديم برامج أكاديمية ومهنية متميزة في مجال السياحة والضيافة لإعداد كوادر بشرية مؤهلة وفق احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي ، وتشجيع الابتكار والإبداع.

وتقوم بإجراء البحوث العلمية التطبيقية، وتفعيل خدمة المجتمع. وتقديم الاستشارات المتخصصة والبرامج التدريبية  لتأهيل الطلاب وتقدم الكلية نوعين من البرامج أولهما برنامج إدارة الفنادق والمنتجعات السياحية لتأهيل الطلاب للعمل في مجال الفنادق والمنتجعات والقرى السياحية من خلال تزويدهم بمجموعة المعارف والمهارات والقدرات التي يتطلبها سوق صناعة الفنادق والسياحة. يؤهل هذا البرنامج الخريجين من العمل مع الجنسيات المختلفة في الفنادق والمنتجعات السياحية وأداء الوظائف الإدارية والفنية المتعلقة بالفنادق والمنتجعات وإعداد التقارير المهنية المختلفة المتعلقة بالعمل الفندقي.

يحتوي البرنامج على مجموعة من المقررات العامة المتعلقة بالسياحة والتاريخ والمحاسبة والاقتصاد وكذلك المقررات الدراسية المتخصصة في مجالات إدارة المنتجعات ، والتسويق ، والأغذية والمشروبات ، وإدارة الغرف، وإدارة الموارد البشرية، وتسعى لإعداد خريج قادر على المنافسة محليًا و دوليا في مجال إدارة الفنادق والمنتجعات.

وبرنامج إدارة الأحداث في الضيافة والسياحة يهدف هذا البرنامج إلى تزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات المطلوبة للانضمام إلى صناعة سياحة الأعمال مثل المشاركة في العديد من الأحداث والمعارض والمؤتمرات والاجتماعات وغيرها من الأنشطة التي لها أهمية ثقافية واجتماعية وسياسية وتجارية كبيرة.

يركز البرنامج على تطوير العديد من الأنشطة السابقة من خلال تعزيز العناصر ذات الصلة ، بما في ذلك تزويد الطلاب بالمعرفة اللازمة لتطوير أماكن المعارض والمؤتمرات ، وتحسين اللوائح والإجراءات الحكومية ذات الصلة ، وتطوير تسويق قدرات الموارد البشرية في هذا القطاع.

ويقوم البرنامج بتنويع أنشطة سياحة الأعمال لتشمل صناعة الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات وتسويقها لتحقيق نمو اقتصادي مميز من خلال تعزيز بيئة الاستثمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى