مقالات

منتدى باشراحيل الثقافى منارة الفكر والإبداع

بقلم / محمد قنديل

إذا ذكرت الصالونات الأدبية والمنتديات الثقافية فى المملكة العربية السعودية يأتى على قمتها منتدى الشيخ محمد صالح باشراحيل الثقافى بأم القرى مكة المكرمة.
تأسس الصالون والمنتدى سنة ١٣٩٧هجرية لاذكاء روح الفكر الخلاق واثراء الجانب الثقافى والمعرفى لرواده وهم نخبة وصفوة من رجالات الثقافة والفكر والإبداع بالمملكة العربية السعودية خاصة مكة المكرمة.
وخلال متابعتى المتأملة لأنشطة وفعاليات المنتدى منذ تأسيسه حتى الآن لم يترك موضوعا ثقافيا أو فكريا أو اجتماعيا أو موضوعا يهم الشأن العام إلا وتطرق إليه بنقاش موضوعى وحوار فكرى جاد يثرى ساحة المنتدى من خلال استعراض كل الآراء بأطيافها المختلفة وابداعها المتألق وعقلها الناضج المثقف الذى جعل المنتدى قبلة للمثقفين وذوى الفكر الثرى المعتدل الذى يقدم للمجتمع عصارة تجاربه الحياتية وخبرته الإبداعية فى كل المجالات التى يناقشها المنتدى بحيادية وحكمة وفكر ثاقب .
ولم يقتصر منتدى باشراحيل الثقافى على الحوار والنقاش وطرح الموضوعات الفكرية والثقافية فقط بل له دور ملموس فى تشجيع وتحفيز المواهب الإبداعية الشابة وعرض إنتاجها فى الساحة الثقافية وأيضا اصدار الموسوعات والكتب مثل موسوعة ” مكة المكرمة الجلال والجمال ” بمناسبة اختيار مكة عاصمة للثقافة الإسلامية وكتاب “توضيح الأحكام ” للشيخ عبدالله البسام يرحمه الله وكتاب “الاقتصاد الاسلامى” لمعالى الشيخ عبدالله بن منيع وكتاب مختارات من الشعر العربى القديم للناقد الأستاذ عهد فاضل وكتابيه أيضا “المعنى والمضمون فى شعر عبدالله محمد باشراحيل ” وقصائد مختارة من دواوين الشاعر عبدالله محمد باشراحيل ورواية الجسر الأزرق للكاتب صلاح مطر وغيرها من الكتب والدواوين الشعرية للشاعر الكندى د. عبدالله محمد باشراحيل.
كما احتفى المنتدى ولم يزل بصفوة ونخبة أهل الفكر والثقافة والإبداع من داخل وخارج المملكة حيث كرم الأستاذ عبد المقصود خوجة صاحب صالون الاثنينية يرحمه الله، والشاعر حسين عرب ، الشاعر عبدالله جبر ، الأستاذ، حمد القاضى ، الشيخ عثمان الصالح ، الأديب الكبير أحمد الشامى علامة اليمن ، د. محمد مصطفى هدارة ، الشاعر مصطفى زقزوق وغيرهم من الشخصيات المتميزة فى عالم الفكر والثقافة والشعر والإبداع.
ولم ينس المنتدى تحفيز المبدعين حيث أطلق جائزة عالمية هى جائزة الشيخ محمد صالح باشراحيل يرحمه الله للإبداع الثقافى وحدد لها مكافآت مالية سخية وهيئة استشارية وتحكيمية وتسلم جوائزها فى محفل دولى يحضره وزراء وقيادات وشخصيات عامة من أهل الفكر والأدب والثقافة والإبداع.
ولعل من أسرار نجاح هذا المنتدى الثقافى الأغر أن رئيس مجلس إدارته هو الأديب والشاعر الدكتور عبدالله محمد باشراحيل( الشاعر الكندى ) وهو من صفوة ونخبة الأدباء والشعراء فى السعودية والعالم العربى حيث أصدر العديد من الدواوين الشعرية وحصل كثير من طلاب الجامعات فى الدول العربية على الدرجات العلمية للماجستير والدكتوراه فى دراسة شعره دراسة علمية ونقدية فاحصة .
كماحظى د. عبدالله باشراحيل بالتكريم ومنح الأوسمة التقديرية من العديد من ملوك ورؤساء دول عديدة تقديرا لمسيرته الأدبية والابداعية.
ولاننسى دور نائبه فى مجلس الإدارة المهندس تركى محمد باشراحيل وبقية إخوته أعضاء المجلس د. سمير محمد باشراحيل والشيخ فواز محمد باشراحيل والشيخ مازن محمد باشراحيل .
وهكذا تظل مسيرة منتدى الشيخ محمد صالح باشراحيل الثقافى مستمرة فى عطائها الفكرى والادبى والثقافى لتظل منارة مضيئة على الدوام للثقافة والإبداع تنطلق من مكة المكرمة تنشر المعرفة الخالصة والفكر الرصين للعالم كافة كقوة ناعمة للمملكة العربية السعودية أرض الحرمين الشريفين حفظهما الله.

عبد الله باشراحيل 

تركي باشراحيل 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى