منوعات

علاج قرصة الناموس بطرق سريعة وآمنة.. جرّبيها لحماية صحتك

القاهرة _ السياحة العربية 

الناموس أو البعوض هم أعداء أمسياتنا الصيفية وليالينا وأعداء نزهاتنا في الهواء الطلق. لدغاتهم تسبب الحكة والاحمرار والألم. فما هي طرق علاج قرصة الناموس؟ إليك التفاصيل:

كيف تتعرفين على قرصة الناموس؟

بادئ ذي بدء، يجب أن تعلمي أن إناث البعوض هي التي تقرص البشر فقط. إنها بحاجة إلى الدم للتكاثر. في الواقع، عندما تلدغنا البعوضة، تسحب بعضًا من دمائنا وفي نفس الوقت تحقن لعابها الذي يحتوي على مضادّ للتخثر. هذا اللعاب بالتحديد هو الذي يسبب تفاعلًا التهابيًا خفيفًا في الجلد.
يتميز رد الفعل الالتهابي هذا باحمرار دائري. يمكن أن تظهر اللدغة أيضاً كزر أفتح قليلاً من الجلد، دائري والمنطقة المحيطة به حمراء. إنها قاسية وساخنة ومؤلمة. تسبب اللدغة حكة أكثر أو أقل حدّة يمكن أن تستمر لعدة أيام.
المناطق المكشوفة من الجلد هي الأكثر عرضة للدغات البعوض. نفكر أولاً في الساقين والذراعين. لكن هذه الحشرات يمكنها أيضًا الهجوم من خلال الملابس. لذلك فإن جميع مناطق الجسم تكون عرضة لقرصة الناموس.
يتكاثر الناموس في المناطق الدافئة والرطبة. وبالتالي فهي أكثر عددًا في الصيف وفي المناطق التي توجد بها نقاط للمياه. تلدغ ليلاً ونهارًا ولكنها تكون أكثر ضراوة في الليل، وتزداد حساسيتها الشمية في الليل.

كيف تعالجين قرصة الناموس؟

قبل تخفيف الحكة الناتجة عن قرصة الناموس أو اللدغة، قومي بتطهير المنطقة. ضعي الماء والصابون أو محلول مطهر. هذه الخطوة مهمة جدًا لأنها تمنع إصابة منطقة اللدغات، في حالة الخدش الشديد جرّاء الحك. أظافرنا حاملة للبكتيريا التي يمكن أن تخترق تحت الجلد عند أدنى جرح. بمجرد أن يتم تطهير اللدغة، يمكنك استخدام علاج مهدئ لتخفيف الحكة. عادة ما يعتمد هذا العلاج على زهرة العطاس أو بوسويليا سيراتا (مضادّ طبيعي للالتهابات) أو كالامين.

كيف تخففين لدغة البعوض؟

غالبًا ما تسبب لدغات البعوض الحكة. في السؤال، الهيستامين ، مادة يفرزها جسمنا بشكل طبيعي استجابة لحقن لعاب البعوض.يبدأ الإحساس بالحكة بسرعة ويشتدّ لعدة دقائق بعد اللدغة. ثم تصبح الرغبة في الحك لا يمكن السيطرة عليها. يؤدي خدش بثرة البعوض بشكل محموم إلى زيادة الإحساس بالحكة ويمكن أن يسبب تهيجًا أو تقرحات تؤدي إلى العدوى.

في ما يلي بعض ردود الفعل الطبيعية البسيطة للتخفيف الفوري من الانزعاج المرتبط بلسعات البعوض:

– قومي بتمرير ضمادة منقوعة في ماء بارد أو مكعب ثلج. فالبرد يخفف بشكل فعّال من الحكة، ولكن ليس لفترة طويلة؛
– بنفس الطريقة، للحرارة تأثير مضادّ للالتهابات على لدغات البعوض: قومي بتمرير ضمادة مبللة بالماء الساخن، أو زجاجة ماء ساخن لإحداث تأثير مخدر على الأحاسيس المؤلمة؛
– ضعي ضمادة منقوعة في عصير التفاح أو خل التفاح، ممزوجة بقليل من الماء: هذا المحلول، الذي يحتوي على حمض الأسيتيك، سوف يهدئ اللدغة بسرعة بخصائصه المطهرة.
– ضعي الزيوت العطرية المعروفة بخصائصها المهدئة. فكري في الزيوت الأساسية من الخزامى والنعناع والقرنفل والأوكالبتوس أو حتى البابونج. ضعي قطرة أو قطرتين على منديل، ثم طبقيها على لدغة البعوض. كوني حذرة، الزيوت الأساسية لا تلائم الأطفال الصغار والنساء الحوامل أو المرضعات.
– صودا الخبز: مع العديد من المزايا، صودا الخبز قادرة على تهدئة الحكة وإبطاء تطور الالتهاب. اخلطي ثلاث ملاعق كبيرة من صودا الخبز في كوب من الماء وانقعي الكمادات في هذا المحلول قبل وضعها على اللدغات.
– ضعي بعض الهلام الذي يحتوي على المنثول. تأثيره البارد سوف يخفف الحكة. اختبري المنتج على الذراع قبل وضعه على بثرة البعوض للتأكد من عدم وجود حساسية تجاهه.
– ضعي في اعتبارك جل الصبار. الصبار معروف بخصائصه المطهرة والمضادّة للالتهابات.
– افركي اللدغة بأوراق نباتات ذات خصائص مهدئة ومضادّة للهستامين، مثل: لسان الحمل أو النعناع أو البقدونس أو حتى الهندباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى