اللجنة المُشتركة بين جامعتي الإمارات والسلطان قابوس

الإمارات العربية _ السياحة العربية 

تبحث تعزيز التعاون في مجال البحوث العلمية

انعقد الاجتماع الواحد والثلاثين للجنة المُشتركة بين جامعة الإمارات وجامعة السلطان قابوس برئاسة السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد -مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي، و الدكتور أحمد علي مراد النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات.
وضم وفد جامعة السلطان قابوس الدكتور عامر بن سيف الهنائي، نائب الرئيس للدراسات العليا والبحث العلمي- نائب رئيس اللجنة، الدكتور حسين بن علي الخروصي، مُساعد نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية وخدمة المُجتمع، الدكتور عبدالله بن محمد السعدي، عميد كلية العلوم الزراعية والبحرية، وفاطمة بنت علي الخزيرية، نائب مدير مكتب التعاون الدولي وخليل بن إبراهيم الهشامي، أخصائي تعاون دولي- مُقرراً.

فيما حضرت الدكتورة سعاد المرزوقي – النائب المشارك لشؤون الطلبة، والدكتور محمد اليافعي -عميد كلية الزراعة والطب البيطري بالإنابة ، و غالية الأحبابي مدير إدارة الاتصال المؤسسي، وعائشة النيادي -رئيس وحدة التسويق و مريم القمزي – تنفيذي اتصال دولي ومقرر اللجنة كأعضاء اللجنة المشتركة من جامعة الإمارات.
وخلال الزيارة رحب معالي زكي نسيبة- المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، بوفد جامعة السلطان قابوس ، كما أشاد بالجهود البحثية والثقافية والأكاديمية بين الجامعتين، مؤكداً على ثقته بأنها ستُسهم في تحقيق الأهداف الطموحة لقيادتي البلدين الشقيقين بالوصول إلى الريادة والتميّز في التعليم العالي والبحث العلمي على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

فيما أكدت الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الدولي على العلاقات القوية التي تربط الجامعتين في مختلف المجالات، وقالت: نتطلع من خلال هذه اللجنة إلى بذل مزيد من الجهد والعطاء ، وتعزيز هذا التعاون وتوسيع الاستفادة لتكون موائمة مع التوجهات الاستراتيجية للجامعتين” كما أشادت صاحبة السمو بمرافق ووحدات جامعة الإمارات العربية المتحدة، وعلاقات التعاون القائم بين الجامعتين.

وتمّ خلال الاجتماع بحث تعزيز سبل التعاون في مجال البحوث العلمية بين جامعة الإمارات وجامعة السلطان قابوس، اعتماد أجندة الاجتماع الحالي، ومناقشة آلية الاجتماعات المُقترحة ومُقترح الفعاليات المُستقبلية.

كما تمّ أيضاً اعتماد المشروع البحثي المُشترك بين الجامعتين حول التغيّر المناخي، واعتماد توصيات ومُخرجات الاجتماع.

وناقش الاجتماع إمكانية تسهيل تنفيذ المشاريع المعتمدة في الدورة السابقة ومواصلة الجهود والبنا على ما تحقق من مكتسبات خلال الفترة الماضية مع الاتفاق على آلية معينة لاستدامة المنح البحثية، بالإضافة إلى الاشراف المشترك على طلبة الدراسات العليا بين الأكاديميين في الجامعتين، وأيضا التعاون في مجال لجان الامتحانات، ومناقشة المحكمين للدراسات العليا أو المشاريع البحثية المعتمدة لدى جامعة السلطان قابوس، إلى جانب تشجيع النشر في المجلات العلمية في كلا الجامعتين، وتمت مناقشة العديد من المواضيع بين الجانبين.

كما وتم اعتماد المشروع البحثي المشترك بين الجامعتين حول التغير المناخي على أن تعرض النتائج الأولية لهذا المشروع خلال كوب ٢٨. كما وتم اعتماد جامعة السلطان قابوس كضيف شرف للمؤتمر الدولي الثاني في إدارة واستدامة الموارد المائية في المناطق الجامعة والذي تستضيفه جامعة الامارات في فبراير 2024.
كذلك قام أعضاء الوفد بزيارة مرافق جامعة الإمارات البحثية، حيث زاروا مُختبر الروبوتات والذكاء الاصطناعي في كلية تقنية المعلومات، المُتحف الجيولوجي في كلية العلوم والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، وأشادوا باحتضانها لأرقى التقنيات الذكية المتطوّرة والتي تُسهم في ريادة مُخرجات البحث العلمي وفقاً لأعلى المعايير العالمية المُعتمدة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *