السياحة العربية

يضم في عضويته 65مليون مسلم وعربي “العالمي للكشاف المسلم” يشارك بمؤتمر أسيا للحج والعمرة والسياحة الإسلامية بماليزيا

القاهرة _ السياحة العربية 

أعلن المستشار رائد حابس، مؤسس ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة بصيرة للمؤتمرات، وشربك منظم للمؤتمر، عن مشاركة الاتحاد العالمي للكشاف المسلم، والذي يضم في عضويته ما يقترب بنحو 65مليون عضوا، وهو ما يؤكد على أهمية ودور الاتحاد في عالمنا العربي والإسلامي، بورقة عمل ضمن فعاليات مؤتمر أسيا للحج والعمرة والسياحة الإسلامية، والمقرر انطلاقه خلال الفترة 13-15سبتمبر، 2023، في كوالالمبور، ماليزيا، وذلك بمشاركة 57دولة عربية وإسلامية في أكبر تجمع لتسويق خدمات الحج والعمرة وصناعة السياحة العربية والإسلامية.
وأعرب المستشار “حابس” عن سعادته، لمشاركة الاتحاد، الذي يتمتع بمكانة دولية ودوره الكبير في دعم الشباب المسلم، ضمن فعاليات المؤتمر العالمي، والذي من أهدافه، فتح قنوات اتصال مع وزارات السياحة في دول العالم العربي والإسلامي لعرض برامجهم السياحية والعمرة بلس، وذلك لما تتمتع به دول العالم والإسلامي من وجهات سياحية ثرية تاريخيا وثقافيا وحضاريا وتراثيا.
منوها إلى أنه من أهداف المؤتمر، استهداف السياحة الشبابية من خلال خلق مفاهيم جديدة، من شأنها تعزيز الهوية الإسلامية والعربية، وفتح علاقات مع الشعوب مصداقا لقوله تعالى ” ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) مؤكدا على أهمية فتح مزيد من قنوات الاتصال والتواصل بين الشعوب بعضها البعض لاسيما الشعوب الإسلامية والعربية، مشيرا إلى المقولة العربية القديمة أنه للسفر سبع فوائد.
ويرى المستشار”حابس” أن هذا سوق أسيا كبير لو تم العمل على استغلاله بشكل أفضل والعمل على تطوير برامج وخدمات لاستهداف هذه الشريحة الكبيرة لاسيما أن الشباب يمتلكون الطاقة والوقت والحماس، وهو ما بمكن استغلاله لدعم وتطوير منظومة السياحة العربية والإسلامية، من خلال منصة الاتحاد العالمي للكشاف المسلم، والعمل على تسويق فرص كثيرة للسباب المسلم مما يعزز الاقتصاد الإسلامي والعربي .
كما يهدف المؤتمر إلى العمل على زيادة نصيب العالم العربي والإسلامي من سوق أسيا السياحي، لاسيما أن القارة يسكنها ما يزيد عن 700مليون مسلم، وهذا عدد كبير من شأنه المساهمة في دعم السياحة في عالمنا العربي والإسلامي، والعمل على محاربة الفقر وتقليص البطالة في السوق السياحي العربي والإسلامي.
واضاف سيكون هناك فعاليات لدعم ريادة الأعمال ودعم الشباب المسلم موضحا سوف تقوم بصيرة بعمل اتفاقا مع وادي مكة لتعليم الشباب المسلم اللغة العربية عبر العمرة بلس.
وأشاد بجهود الأمين العام للإتحاد الدولي للكشاف المسلم ، الدكتور زهير غنيم الذي يبذل الكثير من الجهد المتواصل، لدعم الشباب المسلم، وخلق سبل ترابط بينهم، وهو ما سوف نستهدفه من خلال عمل برامج العمرة بلس، والذي سيكون من ضمن برامجها تعلم اللغة العربية للشباب من مهبط الوحي.
ولفت المستشار”حابس” إلى أن هناك جهات وهيئات قوية ومعنية بكل ما يتعلق بصناعة السياحة، ستشارك ضمن فعاليات المؤتمر العالمي، والذي سيكون يومه الأول على شرف معالي وزير السياحة الماليزي، واليوم الثالث والأخير تحت رعاية كريمة من ملك ماليزيا وتوزيع 60 جائزة قيمة للجهات المشاركة، تقديرا لدورهم وجهدهم في دعم صناعة السياحة العربية والإسلامية.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى