فاز بنسبة 87.05٪ … إعادة انتخاب ميرضيايف رئيسا لأوزباكستان

 

طشقند_ اوزبكستان_السياحة العربية 

فاز رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيايف، في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي جرت أمس “الأحد”، بحصوله على 87.05٪ من الأصوات بحسب إعلان لجنة الانتخابات المركزية في أوزبكستان، وذلك في مواجهة خمسة معارضين، وبذلك يؤكد إعادة انتخاب ميرضيايف لولاية رئاسية ثالثة مدتها سبع سنوات.
وقال زين الدين نظام خودجاييف رئيس لجنة الانتخابات المركزية (CEC) أن الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس “الأحد” كانت تعبيرا حيا عن الفكر الرفيع والحكمة لشعبنا، موضحا أنه من أصل 19 مليون و 593838 ناخبًا مدرجين في القوائم، شارك 15 مليون و 651405 ناخبا في الانتخابات الرئاسية في أوزبكستان، بما في ذلك المواطنون الذين صوتوا في الخارج.
وبلغت نسبة المشاركة حوالي 70% في الساعات الأخيرة من النهار، فيما يحق لحوالي 19,6 مليون أوزبكي الإدلاء بصوتهم. وكان الأوزبكيون قد صوتوا، في مايو الماضي، لصالح التعديلات الدستورية بنسبة أغلبية بلغت 90,21%.
وكان ميرضيايف، البالغ من العمر 65 عاما، قد دعا إلى انتخابات مبكرة بعد تعديل دستوري مدد مأمورية الرئيس إلى سبعة أعوام بدلا من خمسة، من بين تغييرات أخرى.
وبحسب البيانات الأولية فإن المرشحين: أولوغبيك إينوياتوف، مرشح حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكي – 4.02٪، فيما حصل شوكت ميرضيايف، مرشح حركة رجال الأعمال – الحزب الديمقراطي الليبرالي الأوزبكي، على 87.05٪ من الأصوات، وفازت روباخون محمودوفا من حزب أدولات الاشتراكي الديمقراطي الأوزبكي بنسبة 4.43٪، وفي الوقت نفسه حقق عبد الشكور خمزايف عن حزب البيئة في أوزبكستان – 3.74٪.
وأضاف رئيس لجنة الانتخابات المركزية: “وفقًا لقانون الانتخابات لجمهورية أوزبكستان، فإن المرشح الذي يحصل على أكثر من نصف الأصوات، أي أكثر من 50 في المائة من الأصوات، يعتبر رئيسًا”، وبناء عليه، فإن الرئيس المنتخب مجددا ميرضيايف، حقق فوزًا مقنعًا بنسبة 87.05٪ من الأصوات واعادة انتخابه رئيسًا لجمهورية أوزبكستان.
وكان ميرضيايف قد حقق نتائج حاسمة عام 2021 في اعقاب الاصلاحات بإصلاحات ليبرالية التي قام بها ميرضيايف، والذي حصل على 80,1% من الأصوات، في مواجهة أربعة أحزاب معارضة، فيما فاز ميرضيايف في انتخابات 2016 بـ88,6% من الأصوات بينما بلغت نسبة المشاركة حينذاك 87%، فيما وقع ميرضيايف قانونا دستوريا يسمح لرئيس البلاد بالإعلان عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وبتعديل ولاية رئيس البلاد من 5 إلى 7 سنوات.
وقد تم انتخاب ميرضيايف رئيسا لأوزبكستان في الانتخابات الرئاسية المبكرة في ديسمبر عام 2016، أي بعد 3 أشهر من وفاة الرئيس الأوزبكي الأول إسلام كريموف الذي حكم أوزبكستان منذ عام 1989. وفي أكتوبر عام 2021 تمت إعادة انتخاب ميرضيايف لمنصب رئيس البلاد.
وفي عهد ميرضيايف دخلت أوزبكستان مرحلة جديدة من التطور. خلال الفترة الماضية، تم تنفيذ عدد كبير من الإصلاحات الأساسية التي شملت جميع مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للمجتمع، فيما أصبحت التحولات الديمقراطية التي تهدف إلى ضمان مجموعة واسعة من حقوق الإنسان والحريات، وتحرير الحياة الاجتماعية والسياسية، وحرية وسائل الإعلام، والتي تنعكس في النسخة الجديدة من الدستور، من بين أهم الاتجاهات. وقد مكنت هذه الإصلاحات أيضا من تحديث التشريعات الانتخابية الوطنية، مما ييسر إجراء الانتخابات على مستوى جديد.
وتمت مراقبة الانتخابات الأخيرة من قبل ممثلي المنظمات الدولية مثل مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة شنغهاي للتعاون، ورابطة الدول المستقلة، والجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والجمعية البرلمانية الدولية. وكذلك مراقبون من الهيئات التشريعية والانتخابية للدول الأجنبية.

ووفقا للمادة 62، يحق للحزب السياسي تسمية المرشحين، شريطة أن يتم تسجيله من قبل وزارة العدل في جمهورية أوزبكستان في موعد لا يتجاوز أربعة أشهر قبل يوم الإعلان عن بدء الحملة الانتخابية.
والأحزاب السياسية المعارضة والنشطة رسميا في أوزبكستان هي: الحزب الديمقراطي الشعبي لأوزبكستان، والحزب الديمقراطي الاجتماعي “أدولات”، والحزب الديمقراطي “ميلي تيكلانيش”، والأحزاب الديمقراطية والبيئية الليبرالية في أوزبكستان.
ويحدد قانون الانتخابات لجمهورية أوزبكستان قائمة الوثائق التي يجب على الأحزاب السياسية تقديمها للمشاركة في الانتخابات الرئاسية لجمهورية أوزبكستان. وبالتالي، وفقا للمادة 63، من أجل المشاركة في الانتخابات، يجب على الحزب السياسي أن يقدم إلى لجنة الانتخابات المركزية: طلب المشاركة في الانتخابات موقع من رئيس الحزب، وشهادة من وزارة العدل في جمهورية أوزبكستان تتضمن معلومات عن تسجيل حزب سياسي، ومعلومات عن المرشح الرئاسي المستقبلي لجمهورية أوزبكستان.
بناءً على المستندات المقدمة، تتخذ لجنة الانتخابات المركزية قراراً نهائياً بشأن قبول الحزب للمشاركة في الانتخابات في غضون خمسة أيام وتصدر للممثل المفوض للحزب السياسي شهادة تسجيل ونماذج اشتراك للعينة المحددة. يتم نشر قائمة الأحزاب المشاركة في الانتخابات، حسب أولوية تسلم الطلبات، في الصحافة المركزية.
ويحق لأي حزب سياسي تسمية مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان فقط من بين أعضاء الحزب أو من غير الأعضاء في الحزب، ويتم وضع بروتوكول بشأن ترشيح مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، فيما يقدم رئيس حزب سياسي طلباً إلى لجنة الانتخابات المركزية مع طلب تسجيل مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وترفق به الوثائق ذات الصلة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *