تدشين مشروع المتحف الدولي للقرآن الكريم في مكة المكرمة

دشّـن معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، رئيس هيئة علماء المسلمين، الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أعمال مشروع “المتحف الدولي للقرآن الكريم” وذلك في مقر الرابطة بمكة المكرمة.

وأشار معاليه إلى أن زوار مبنى الرابطة سيتمكنون من الاطلاع على محتويات المتحف، ويتجولون في وقت وجيز حول العالم من خلال أروقته على فروعه الدولية الدائمة، مشتملاً في كل محطة ما يحتاجه الزائر من محتوى، حيث يستهدف المتحف التعريف بالقيم القرآنية، والأحكام الحكيمة التي تضمنتها آيات الذكر الحكيم، قال الله تعالى: “ونزَّلنا عليك الكتابَ تبياناً لكلِّ شيءٍ، وهدىً ورحمةً وبُشرى للمسلمين”، وقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: “كان خُلقه القرآن”.

وبين الدكتور العيسى أن المتحف سيتضمن سرداً تاريخياً لمخطوطات المصحف الشريف، إضافة إلى استعراض أهم مخرجات المؤتمرات والملتقيات والمحاضرات والمؤلفات ذات الصلة بالقران الكريم وعلومه حيث إن مجموع ما تم رصده من قبل الرابطة من الرسائل الجامعية في علوم القرآن الكريم حتى تاريخ هذا التدشين يناهز 15 ألف رسالة علمية.

وأفاد معاليه أنه شارك في إعداد مشروع هذا المتحف إدارة شؤون المجلس العالمي لشيوخ الإقراء التابع لرابطة العالم لإسلامي، مؤكداً أنه سيكون للمتحف هيئة استشارية تضم عدداً من كبار علماء العالم الإسلامي، وأن من مهام المتحف كذلك تنظيم المؤتمرات والملتقيات والمحاضرات حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *