وزارة السياحة و الاثار تنظم احتفالية توزيع جوائز مسابقة ” ثقافة بلادي “

وزارة السياحة والآثار تنظم رحلات للفائزين بالمسابقة لزيارة المعالم السياحية بالقاهرة والفيوم

كتبت / ولاء حافظ

نيابة عن وزير السياحة والآثار أحمد عيسى ، شاركت نائبة وزير السياحة غادة شلبي في حفل توزيع جوائز مسابقة “ثقافة بلدي”التي نظمها مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

حضر الحفل وزيرة الثقافة نيفين الكيلاني ، ونائب وزير الدولة محمد عبد الرحمن الدويني الأزهر الشريف ، ومدير عام مجمع البحوث الإسلامية في نذير عياد الأزهر الشريف ، ومدير عام مجمع البحوث الإسلامية في إلهام محمد شاهين ، وعميد العديد من جامعات الأزهر ، وممثلون عن العديد من السفارات الأجنبية في القاهرة.

وألقى نائب الوزير كلمة بدأت بتحية من وزير السياحة والآثار وتمنى حظا سعيدا للأزهر وجميع منظمي المسابقة والمتسابقين ، موضحا أن المسابقة تعكس العديد من العلامات.وأهمها الدور الكبير والمستمر الذي يلعبه الأزهر ، الذي كان دائما منارة تؤكد على مركزية الإسلام ، بالإضافة إلى اهتمامه برفع الوعي المجتمعي في مختلف مناحي الحياة واهتمامه بإبراز التراث الثقافي والثقافي لمصر.

كما إيمانا منها بأهمية هذه المسابقة ، حرصت وزارة السياحة والآثار ممثلة بالهيئة العامة لتنشيط السياحة المصرية على المشاركة في تقديم الجوائز للمسابقة ، من خلال تنظيم رحلات للفائزين لزيارة معالم القاهرة والفيوم ، للاطلاع على أهم معالم هاتين المدينتين. وأشار إلى أن المدينة كانت غنية بالتاريخ ، خاصة وأن كلاهما غني بالعديد من المعالم الفريدة سواء السياحية أو الأثرية.   كما أكدت أن هذه المسابقة تظهر اندماج العازار وهدف وزارة السياحة والآثار في تعريف الطلاب المغتربين بثقافة وحضارة مصر القديمة ، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى أن يصبحوا سفراء للسياحة المصرية عند عودة هؤلاء الطلاب إلى بلادهم.

كما تطرقت في كلمتها إلى النجاح الذي حققته السياحة في مصر مؤخرا ، مشيرة إلى أن السياحة شهدت زيادة ملحوظة مقارنة بالعام الماضي ، وأشارت إلى أن مصر تهدف إلى الوصول إلى 1500 مليون سائح بنهاية العام الجاري.   وأشادت وزيرة الثقافة نيفين الكيلاني بدور الأزهر ومكانته العالية ، وقالت إن العديد من الطلاب من مختلف دول العالم حريصون على التعلم في الأزهر ، ودائما ما يناصرون الإسلام ، ويؤكدون على متوسطه وتسامحه ، وأن هذا الاحتفال يعكس الدور المعرفي الرئيسي للأزهر ، وأن مشاركة الطلاب المصريين والمغتربين وأشار إلى أن المسابقة التي شملت محور تعزيز التبادل الثقافي قدمت الطلاب المغتربين إلى الثقافة المصرية وتعرفت المصريين على أنماط الحياة في العديد من الدول الأخرى.

كما ألقى وكيل الأزهر الشريف كلمة استهلها بنقل تحياتِ فضيلةِ الإمامِ الأكبرِ شيخِ الأزهرِ ورجاءَه الصادق أن يكون هذا الحفلُ خطوة في طريقِ حمايةِ الفكرِ، وصيانةِ الهُويةِ، كما أكد وكيل الأزهر علي أن المواطنةَ الصادقةَ تستلزمُ إدانةَ التَّصرُّفاتِ والممارساتِ الَّتي تفرقُ بين الناس بسببٍ من الأسبابِ، وما يترتب عليها من سلوكيَّاتٍ يرفضُها الإسلامُ. كما أشاد بالتعاون المستمر بين الأزهر ووزارة السياحة والآثار فيما يخص بتعريف الطلبة على الحضارة والثقافة المصرية من خلال زيارات للمناطق السياحية والأثرية المصرية.

ومن جانبه تحدث الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، حيث أشار إلي إيمان الأزهر بقيمة العلم والثقافة وأن نهضة الأمم تقوم علي هذه الركائز ولذلك فالأزهر يسعي دوما لنشر الثقافة والعلم بين طلابه المصريين ومن مختلف الدول.

كما تحدثت الأمين العام المساعد بمجمع البحوث الإسلامية، حيث أوضحت أنه من أهم الأهداف لهذه المسابقة نشر الثقافة المصرية بين الطلاب الوافدين الذين يمثلون العديد من الدول، كما أشادت بجهود الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي لدعم هذه المسابقة.

وفي ختام الحفل ، تم تقديم جائزة من الطلاب المصريين والطلاب المقيمين بالخارج ، معربا عن فرحه الكبير بالنجاح في هذه المسابقة ، مشيرا إلى أن من أبرز الأشياء التي اكتسبوها هو الإلمام بالثقافات المختلفة والاندماج مع طلاب الثقافات الأخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *