وكيل وزارة الصناعة والتجارة المشرف العام على أرض المعارض يتفقد الجناح السعودي | مجلة السياحة العربية

تفقد محمد سامى وكيل وزارة الصناعة والتجارة المشرف العام على أرض المعارض الجناح السعودي بمرافقة عدد من مسئولي الوزارة ، وكان في استقبالهم الدكتور خالد النامي الملحق الثقافى لسفارة خادم الشريفين بالقاهرة و دريبى الدريبى المشرف على إدارة الجناح ومدير الشئون الثقافية والعلاقات بالملحقية . تجول “سامى ” يرافقه الملحق الثقافى أروقة الجناح مبديا إعجابه بالتنظيم قائلا : إن مشاركة السعودية تعنى مشاركة مصر وقد تفاجأت بأن لديه المملكة 28 جامعة حكومية بالإضافة إلى عدد من الجامعات والكليات الأهلية تجاوز عددها العشرين جامعة وقال : سعادتى لا توصف خاصة عندما اتجول داخل جناح المملكة لأننى أشم عبق التراث السعودى ، وقد جذبنى عدد من الكتب المترجمة وهذا في رأيي مهم جدا أن نصدره للعالم الخارجي عن أن بلادنا بلاد ذات عراقة وتاريخ ، وأن ديننا هو الإسلام الوسطى ، فما رأيته هو الرسالة التى نريد أن نوجهها للعالم حتى يعرفوا من هى السعودية ومن هى مصر وفوق كل ذلك ما هو شكل الدين الإسلامى الصحيح . كما توقف وكيل وزارة الصناعة عند ركن دارة الملك عبد العزيز سائلا المشرف المسئول عن الكتب والإصدارات العلمية للدارة، كما زار ركن معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج و صناعة كسوة الكعبة المشرفة وقام بتطريز إحدى الغرز بالكسوة ،وتجول بركن الطفل التابع لمكتبة الملك عبد العزيز ، مبديا سعادته للتنوع الذى رآه فى الجناح . وأكد المشرف العام على أرض المعارض محمد سامى أنه طلب من الملحق الثقافى أن يتواجد جزء كبير من الجناح السعودى فى معرض القاهرة الدولى التجارى الصناعى الزراعى ، ليبعث رسالة قوية للعالم بأن نهضة مصر والسعودية واحدة فى شتى المجالات. وعن طبيعة العلاقة بين مصر والسعودية اختتم “سامى ” كلامه بأن ما رآه من الدعم الذى يناله جناح المملكة من هيئة الكتاب يؤكد أن هناك علاقة خاصة جدا فحواها أن هناك تبادلا ثقافيا مستمرا بين البلدين ، وأن هناك نهضة ثقافية تحدث فى السعودية لابد من إبرازها وإلقاء الضوء عليها حتى يراها زائرو معرض القاهرة الدولى للكتاب والذين يقدر عددهم بـ 3 أو 4 ملايين زائر ، وأحسب من وجهة نظرى أن وجود هذا الجناح بهذا الشكل فى المعرض يعنى أن هناك تطورا كبيرا فى العلاقات الثقافية بين البلدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *