“بوكينج

“بوكينج” تتراجع عن فرض عمولة خدماتها بالعملة الصعبة على فنادق المغرب

تراجعت شركة بوكينج العالمية لحجوزات السفر، عن فرض عمولة خدماتها بالعملة الصعبة على فنادق المغرب، حسبما ذكرت وسائل إعلام مغربية.

وأشارت مصادر من الفدرالية الوطنية لصناعة الفندقية، عقب الاجتماع الذي عقد مع ممثلين عن شركة بوكينج في بداية أغسطس 2023 الجاري، أن الأخيرة وافقت على تحمل كلفة تحويل العمولة.

بعد الصد والرد القائم بينهما ، رضخت بوكينج لضغوطات الفدرالية الوطنية للصناعة الفندقية FNIH من أجل التراجع عن قرار فرض عمولة خدماتها بالعملة الصعبة عوض الدرهم المغربي.

و عقدت الفدرالية التي تمثل ملاك الفنادق بالمملكة، لقاءات مع ممثلين عن منصة حجز الفنادق الشهيرة بداية الشهر الجاري، خلصت إلى إعفاء الفنادق من تحمل تكلفة إضافية بنسبة 10% فيما يتعلق بضريبة الاستقطاع، والمعروفة أيضًا بضريبة المصدر.

كانت في وقت لاحق بعثت منصة بوكينج، رسالة إلى مؤسسات الإيواء السياحي المغربية لإبلاغهم بقرار دفع العمولات بالعملة الأجنبية وليس بالدرهم الأمر الذي أثار غضب أصحاب الفنادق بالمغرب، واعتبروه قراراً من جانب واحد، ما دفعهم لمراسلة وزارة السياحة من أجل التدخل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *