أخبار السياحة

“وزير السياحة” الوزارة مستمرة في سياساتها لجذب السائحين إلى مصر | مجلة السياحة العربية

أكد وزير السياحة يحيي راشد استمرار سياسات الوزارة في التنشيط والترويج لمصر في الخارج لجذب أكبر عدد من السائحين إلى مصر واستعادة معدلاتالسياحة المصرية الطبيعية من الحركة السياحية إلى المقصد المصري واستعادته لقوته وتصحيح الصورة الذهنية عن مصر.
وقال راشد – عقب تجديد الثقة فيه واستمراره في تولى حقيبة السياحة – إن خطط الوزارة التسويقية والترويجية ستسير حسب الخطة الموضوعة للوصول إلى المستهدف من الحركة السياحية إلى مصر والتي نجحت فى زيادة الحركة السياحية إلى مصر بنسبة 48% فى شهر يناير الماضي عن الشهر ذاته فى العام الماضي.
وأضاف أنه مستمر في الاهتمام بالسياحة الثقافية والتي شهدت نموا مطردا خلال الشهور الأخيرة حتى وصلت نسب الأشغال في الأقصر إلى 855% وارتفعت الأسعار بنسبة أكثر من 25% لأول مرة منذ العام 2011 وهو إنجاز يحسب للوزارة، مؤكدا أن مصر متفردة في السياحة الثقافية وما تمتلكه من ثروات أثرية والسياحة النيلية وغيرها من الثروات التي ليس لها مثيل في العالم.
وأشار إلى أن الوزارة مستمرة في استحداث أنواع جديدة من السياحة لدعم الحركة السياحية إلى مصر ومنها مسار العائلة المقدسة الذي يشهد انطلاقة قوية واهتماما كبيرا من مختلف الأسواق السياحية المصدرة للسياحة إلى مصر.
وأوضح أن هناك اهتماما كبيرا لسياحة المعارض والمؤتمرات وتنويعا هاما فى أنواع العديد من السياحة التى تمتلكها مصر ولم يتم استغلالها بالصورة المثلى حتى الآن.
وشدد على أن هناك تنسيقا مستمرا مع مختلف الوزارات من أجل دعم وتنمية الحركة السياحية وإزالة كافة المعوقات من أجل زيادة الحركة السياحية إلى مصر، مشيدا بالدعم المستمر من القيادة السياسية ورئيس الوزراء والتفهم الكامل من كل الوزراء إدراكا من الجميع بأهمية صناعة السياحة وضرورة تنميتها لما لها من أهمية كبرى فى دعم الاقتصاد المصرى ودورها فى تنمية دخل مصر من العملات الأجنبية.
وأكد استمراره فى الاهتمام بالبعد الاجتماعي لكافة العاملين فى الوزارة والعمل على الارتقاء بهم ودعمهم من أجل الوصول إلى أقصى استفادة من قدرات العاملين فى الوزارة لخدمة صناعة السياحة.
وأشار إلى أنه سيعمل جاهدا على تنمية قدرات العاملين فى قطاع السياحة من خلال الاهتمام بصورة أكبر ببرامج التدريب لكافة العاملين للارتقاء بمستوياتهم وهو ما ينعكس على مستويات الخدمات المقدمة للسائح ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة إليه.
وأكد أن نجاح حملات تغيير الصورة الذهنية لمصر فى تحقيق أهدافها، حيث تغيرت الصورة الذهنية فعليا بشكل إيجابي وملحوظ، وهو ما شهدته العديد من التقارير الإيجابية التى صدرت عن العديد من وسائل الإعلام الأجنبية والعربية والتي شهدت بالتطور الكبير فى الشارع المصرى أمنيا وبثت رسائل إيجابية تساعد على انتعاش السياحة المصرية.
وكرر توقعاته بانطلاقة قوية للسياحة المصرية فى النصف الثاني من العام الحالي لتشهد السياحة المصرية مرحلة جديدة نحو استعادتها معدلاتها التى كانت تحققت فى العام 20100، مؤكدا أن الاهتمام الأكبر بزيادة معدلات الإنفاق للسائحين والذي يشكل الدخل السياحي لمصر.
وشدد راشد على استمرار الوزارة فى خططها لدعم وجذب المستثمرين فى القطاع السياحي وتيسير عملهم ومواجهة أية مشكلات يمكن أن تعوق عمل المستثمرين فى مصر لزيادة معدلات الاستثمار فى القطاع السياحي وإنجاح مشروعاتهم فى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى