توقعات مبشرة لقطاع الضيافة في الإمارات

أعلنت شركة الاستشارات العقارية العالمية «نايت فرانك» عن توقعات مبشرة لقطاع الضيافة الديناميكي في دولة الإمارات، والذي يتميز بـإضافة متوقعة تصل إلى 9200 غرفة جديدة بنهاية العام الجاري 2023.

ووفقاً لأحدث توقعات «نايت فرانك»، فسيتم بحلول نهاية عام 2023، تشغيل ما يقرب من 154000 غرفة في قطاع الضيافة في دبي، مما يمثل زيادة كبيرة بنسبة 6.4 % عن عام 2022.

وقال فيصل دوراني، الشريك ورئيس قسم الأبحاث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يستمر مخزون الفنادق في دولة الإمارات في التوسع، مما يساعد على دعم مدن مثل دبي، التي برزت ليس فقط باعتبارها الوجهة الأكثر شعبية في العالم لعامين متتالين التوالي وفقاً لموقع تريب أدفيزور، بل حصلت أيضاً على لقب أعلى معدلات إشغال في العالم خلال النصف الأول من عام 2023 بنسبة 78٪”.

يقود هذا النمو شركات عملاقة في صناعة الضيافة، حيث تتصدر “أكور” المرتبة الأولى بحوالي 71,820 غرفة حالية و49,510 أخرى في طور التنفيذ ومن المتوقع للانتهاء منها بحلول عام 2030. تليها في المرتبة الثانية مباشرة شركة ماريوت بـ 63,790 غرفة حالية و52,790 في التخطيط. أما “آي إتش جي للفنادق والمنتجعات”، فلديها 35,140 غرفة حالية و22,120 في مرحلة قيد التطوير. و”هيلتون العالمية” تقدم 33,450 غرفة حالية و39,860 غرفة قيد التخطيط. فيما تقدم فنادق راديسون 22,830 غرفة وتخطط لإضافة 11,651 غرفة إضافية، وتأتي فنادق روتانا بـ 16,976 غرفة حالية و10,807 غرفة في مراحل التطوير.

وأضاف تراب سليم، الشريك ورئيس استشارات الضيافة والسياحة والترفيه “لا تزال دبي تهيمن على مشهد الضيافة في دولة الإمارات، حيث يتركز 70% من المعروض القادم للبلاد في المدينة. في النصف الأول من عام 2023، استقبلت دبي 8.6 مليون سائح، وهو ما يمثل زيادة كبيرة بنسبة 20% عن عام 2022. وتؤكد هذه الزيادة جاذبية دبي المستمرة باعتبارها وجهة سياحية عالمية. تشكل الفنادق ذات العلامات التجارية العالمية 67% من المعروض الحالي في دبي، مما يسلط الضوء على جاذبية المدينة العالمية. ينتمي 70% من المعروض قيد الإنشاء والتخطيط النهائي في دبي إلى قطاعات الفنادق الفاخرة والراقية مما يلبي احتياجات المسافرين المميزين” وبفضل الإمداد الحالي البالغ 207,200 غرفة فندقية و24,500 غرفة إضافية في مراحل مختلفة من التطوير، ستعزز دبي مكانتها العالمية في قطاع الضيافة بشكل أكبر.

ووفقا لبيانات “إس تي آر” المشار إليها من قبل شركة نايت فرانك، سجل السوق الفندقي في دبي ككل زيادة بنسبة 0.8% في إيراد الغرفة لشهر يوليو 2022 مقارنة بالعام السابق، نتيجة زيادة بنسبة 6.8% في معدل الإشغال، ولكنها تراجعت عن تحقيق المزيد من النمو بانخفاض بنسبة 5.6% في متوسط سعر الغرفة.

أوضحت بيانات فئة هوت ستاتس لشهر يوليو 2023 أن معظم الفئات سجلت انخفاضات طفيفة في متوسط سعر الغرفة، باستثناء فنادق وسط المدينة الفاخرة في مناطق داونتاون والخليج التجاري وشارع الشيخ زايد التي سجلت زيادة بنسبة 2%. كما سجلت منتجعات الشواطئ الفاخرة زيادة مماثلة في معدل الإشغال مثل القطاعات الأخرى، لكنها شهدت انخفاضاً أكبر بنسبة 13% في متوسط سعر الإقامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *