وزير الثقافة السعودي يعلق على إدراج عروق بني معارض بقائمة “يونسكو”

علق وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن فرحان على نجاح المملكة في إدراج محمية “عروق بني معارض” إلى قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وأكد بن فرحان حسبما أفادت قناة (الإخبارية) السعودية اليوم الأربعاء التزام المملكة بحماية التراث الطبيعي وتنميته بصورة مستدامة، انطلاقا من حرص القيادة الرشيدة على التراث الطبيعي ومكانته الاستراتيجية في رؤية السعودية 2030.

وأوضح وزير الثقافة السعودي، أن تسجيل المحمية على قائمة التراث العالمي، كأول موقع للتراث العالمي الطبيعي على أراضي المملكة، يأتي امتدادا لجهود المملكة المستمرة في حماية أنظمتها البيئية الطبيعية والمحافظة عليها، والاهتمام بتراثها الثقافي.

وتستوفي محمية “عروق بني معارض” معايير التراث العالمي، بوصفها صحراء رملية تشكل منظرا بانوراميا استثنائيا على مستوى العالم لرمال صحراء الربع الخالي، مع بعض أكبر الكثبان الخطية المعقدة في العالم، وتجسد قيمة عالمية رائعة، وتحتوي على مجموعة من الموائل الطبيعية واسعة النطاق والحيوية لبقاء الأنواع الرئيسية، وتشمل خمس مجموعات فرعية من النظم البيئية الوطنية في المملكة، وهو أمرٌ حيوي للحفاظ على التنوع الأحيائي في الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *