“راشد” السياحة الثقافية تعود بقوة في عام 2017 | مجلة السياحة العربية

أكد يحيى راشد، وزير السياحة، أهمية المناسبات الأثرية والثقافية لتنشيط حركة السياحة إلى مصر، والترويج للمنتج السياحي المتميز الخاص بالسياحة الثقافية، والتى تنامت بصورة كبيرة خلال الشهور الأخيرة.
وقال الوزير، على هامش مشاركته فى احتفالية تعامد الشمس بمعبد أبو سمبل،الأربعاء 22فبراير، إن السياحة الثقافية، ومن بينها السياحة النيلية، تُعَد من المنتجات السياحية الفريدة على مستوى العالم، والتى يتميز بها المقصد السياحي المصري دون غيره، وهو من المنتجات السياحية مرتفعة الإنفاق، والتى تجذب العديد من الأسواق السياحية العديدة لهذا النوع من السياحة.
وأضاف أن كل الوزارات والأجهزة المعنية، وعلى رأسها القيادة السياسية ومجلس الوزراء، مهتمون بصورة كبيرة جدًّا بتطوير السياحة المصرية والعمل على تعظيم الاستفادة من الصناعة التى تُعَدّ من أهم الصناعات التى تدرُّ عملات أجنبية لمصر، والتى يستفيد منها الاقتصاد القومي بصورة كبيرة، بالإضافة إلى دورها الكبير في علاج مشكلة البطالة.
وأشار راشد إلى أن الوزارة حريصة على المشاركة بقوة فى كل المناسبات الثقافية والأثرية والترويج لها؛ لِما لها من أثر إيجابي على تنشيط السياحة لمصر من خلال ما يتم نشره في الإعلام الأجنبي والعربي، بالإضافة إلى ما يتم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالسياح أنفسهم، وهو ما يجذب أعدادًا كبيرة من السائحين.
وأكد الوزير ضرورة العمل على تعظيم الاستفادة من تلك المناسبات، والعمل على ترك بصمة متميزة من خلال الخدمات المقدَّمة للسائحين، وهو ما يدفعهم لتكرار زيارتهم لمصر ودعوة أصدقائهم، ما يروِّج بصورة مباشرة للمنتج السياحي المصري المتنوع والفريد والمتميز.
ونوه بأنه جارٍ بحث كيفية دراسة تطبيق توصيات الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للسياحة، الذى عُقد برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي عن طريق مجموعات عمل معنية بتلك الدراسات، مشيرًا إلى أن الاجتماع المقبل للمجلس سينعقد خلال 6 أشهر.

 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=
 class=

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *