سفير وقنصل فرنسا يستكشفان “بلد الفن” في جدة

في إطار تعزيز التبادل الثقافي بين فرنسا والمملكة العربية السعودية، قام سعادة السفير الفرنسي في المملكة، السيد لودوفيك بوي، وقنصل فرنسا في جدة، السيد محمد نهاض والوفد المرافق بزيارة إلى فعالية “بلد الفن” في جدة.

يسعى برنامج جدة التاريخية إلى إطلاق فعاليات “بلد الفن” بهدف تعزيز التفاعل الثقافي في جدة التاريخية. تهدف هذه الخطوة الطموحة إلى جعل المنطقة وجهة ثقافية ومركزًا إبداعيًا كبيرًا، لتكون مقصدًا للأعمال والمشاريع الثقافية، وملاذًا لرواد الأعمال، وذلك كجزء من جهود برنامج جدة التاريخية في دعم رؤية المملكة ٢٠٣٠.
بدأت الجولة بزيارة لعدة معارض فنية، حيث استمتع الضيوف بمشاهدة معرض “المدن الحارة” المعماري، الذي يتناول كيفية التعامل مع الحرارة في المدن الحارة.
ثم توجهوا إلى معرض “سندباد”، الذي يعرض أعمالاً فنية بصرية لفنانين من جميع أنحاء العالم. ومن ثم زيارة معرض “شيء ما”، حيث تم عرض أعمال فنية لفنانين محليين ودوليين مشهورين.
بعد زيارة مركز الزوار لاستكشاف استعدادات الحفل الموسيقي “جاز في جدة”، الذي نُظم بالتعاون مع القنصلية العامة لفرنسا في جدة، قامت المجموعة بجولة استكشافية في شارع المعلقات وبيت المهندس وبيت ناصيف.
ثم زاروا “زاوية ٩٧” لاستكشاف الأعمال الفنية والحرفية المزدهرة. واختتمت الجولة في بيت قوتة، الذي يضم جميع الفعاليات الموسيقية.
زيارة سعادة السفير وقنصل فرنسا إلى “بلد الفن” تعبر عن إلتزامهما الراسخ بتعزيز التبادل الثقافي، وتوفير فرص التواصل بين الفنانين والمبدعين في البلدين. كما أبرزت الجولة أهمية “بلد الفن” كمركز حيوي في جعل جدة وجهة ثقافية فنية متميزة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *