وكالة الفضاء السعودية تنظم مؤتمرًا عالميًا لبحث ومواجهة تحديات الحطام الفضائي 11 فبراير الجاري

 

الرياض _ مها الزايدي
تنظم وكالة الفضاء السعودية، أول مؤتمر متخصص لها في المجال بعنوان “الحطام الفضائي.. تأمين مستقبل اقتصاد الفضاء العالمي”، خلال يومي 11 و12 فبراير 2024، حيث يُقام المؤتمر بالتعاون مع هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية CST، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي UNOOSA بصفته شريك محتوى.
وتسعى “وكالة الفضاء السعودية” من خلال تنظيمها لهذا المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة؛ إلى إيجاد منصة للابتكار والتفاعل مع هذه الظاهرة المتصاعدة، حيث يقدم الحضور ومن خلال مشاركاتهم الفعالة دورًا مهمًا في تكوين مستقبل الفضاء واستدامته.
وتجمع هذه الفعالية الرائدة أكثر من 260 خبيرًا ومتحدثًا عالميًا في مجال الفضاء لتسليط الضوء على التحديات المتعلقة بالحطام الفضائي، وتعزيز التفاهم حول حجم المخاطر المرتبطة بهذه الظاهرة المتزايدة، إذ يهدف المؤتمر خلال يومي انعقاده إلى تعزيز الوعي حول تحديات حطام الفضاء، وبحث التشريعات والسياسات لمواجهة تحدي حطام الفضاء، إضافةً إلى تعزيز البحث والابتكار لمواجهة تحديات الحطام الفضائي وتطوير آليات فعّالة للتخفيف من آثاره.
وتتضمن قائمة المتحدثين مجموعة من كبار المسؤولين والمتخصصين في مجال الفضاء، بما في ذلك الأمينة العامة للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) دورين بوغدان مارتن، ومديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) آرتي هولا مايني، ونخبة من المختصين المحليين والعالميين، الأمر الذي يعكس الاهتمام الكبير الذي يحظى به المؤتمر على المستويين المحلي والعالمي.
ويشتمل المؤتمر على عدد من الجلسات الرئيسية والنقاشية تتمحور حول تحديات الحطام الفضائي,ومن المتوقع؛ أن يتوج المؤتمر بتحويل الرؤى والأفكار إلى إجراءات فعّالة، حيث يتطلع قطاع الفضاء العالمي بأسره إلى نتائج هذا الحدث الفضائي الرائد، الذي سيكون له إسهامه في تعزيز مكانة المملكة في عالم الاستكشاف السلمي للفضاء، والإسهام في تطوير وتأمين مستقبل اقتصاد الفضاء العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *