إنشاء هيئة للسياحة العلاجية تضم وزارات الصحة والخارجية والسياحة والقوات المسلحة | مجلة السياحة العربية

اختتمت أمس فعاليات مؤتمر «مصر والسياحة العلاجية» المنعقد فى شرم الشيخ فى الفترة من 23 إلى 25 مارس 2017 تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وانتهى المؤتمر بعدة توصيات أبرزها إنشاء كيان مؤسسى للسياحة العلاجية مثل الهيئة القومية للسياحة العلاجية يضم فى عضويته ممثلين لوزارات الصحة والسياحة والخارجية والقوات المسلحة والداخلية والطيران المدنى والتعليم العالى وممثلين عن مقدمى الخدمات الطبية وخدمات الاستشفاء البيئى.

وحضر فعاليات المؤتمر ما يقرب من 500 مشارك وتمت مناقشة 50 ورقة عمل فى الجلسات العامة من خلال عقد 9 ورش عمل متخصصة ناقشت 40 ورقة عمل أخرى.

وتكون مهام تلك الهيئة وضع مصر على خريطة السياحة العلاجية العالمية من خلال إنشاء موقع الكترونى متميز، بالإضافة إلى العمل على إطلاق حملات دورية مدروسة للسياحة العلاجية فى جميع الدول المصدرة للسياحة العلاجية.

وتتضمن وظيفة تلك الهيئة وضع خطة خمسية شاملة لرسم معالم تنمية السياحة العلاجية، بجانب إنشاء قاعدة بيانات تشمل جميع الكيانات المؤهلة لتقديم خدمات الرعاية الطبية وتشمل مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية والقوات المسلحة والشرطة.

وتكون تلك الهيئة مكلفة بالترويج لجذب استثمارات عربية وأجنبية لإنشاء مشروعات تخدم السياحة العلاجية، والعمل تأهيل ومعاونة الجهات المقدمة للخدمة، والاهتمام بالسياحة التعليمية كأحد روافد السياحة العلاجية.

وقال الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، إن مصر بها 670 مستشفى تابع للدولة سواء لوزارة الصحة أو وزارة التعليم العالى قادرة على تقديم خدمات السياحة العلاجية.

وأضاف عماد خلال كلمته بالمؤتمر، أن مصر لديها 444 مستشفى علاجى و23 مستشفى تعليمى و44 مستشفى أمانة المراكز و11 مستشفى أورام و5 مستشفيات مؤسسة علاجية.

أوضح أن مصر ستكون قبلة السياحة العلاجية خلال الفترة المقبلة موضحاً ان مؤتمر مصر والسياحة العلاجية هو خطوة مهمة لعودة مصر لسيادتها واستغلال الإمكانيات الطبيعية التى أنعم الله بها علينا.

وذكر وزير الصحة، أن مصر لديها 5024 وحدة رعاية صحية كل هذه الإمكانيات نقدمها لمؤتمر السياحة العلاجية، بالإضافة إلى زخيرة مصر من الأطباء المهرة فى مختلف التخصصات.

واستعرض عماد تجربة مصر فى علاج مرضى فيروس «سى» لافتاً إلى أن مصر قامت بعلاج مليون مريض بفيروس الكبد الوبائى سى وهو العدد الذى يفوق ما تم علاجه بالعالم وهو ما يؤهل مصر لأن تكون قبلة لعلاج هذا المرض.

وقال: «لدينا مؤسسات صحية جديدة وعلى مستوى عالٍ من الإمكانيات وتقدم خدمة صحية عالية الجودة مثل مستشفى شرم الشيخ الدولى الذى تم تطويره مؤخراً ومستشفى أسوان ومستشفى الشيخ زايد بالقاهرة ومستشفى معهد ناصر».

وانتهت وزارة الصحة من تجهيز 16 مستشفى لتقديم خدمات السياحة العلاجية فى المرحلة الأولى، يتبعها تجهيز مستشفيات أخرى فى مراحل لاحقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *