جربة تحتضن مناظرات السياحة التونسية بإقليم الجنوب | مجلة السياحة العربية

ركّز المشاركون اليوم في جزيرة جربة في أشغال مناظرات السياحة التونسية التي تشمل ولايات مدنين وقابس وتطاوين على تغيير استراتيجية السياحة من خلال الخروج من السياحة الفندقية الى الوجهة السياحية وتثمين المخزون التراثي والثقافي مع ضمان سيولة الدخول الى جزيرة جربة بالخصوص.
وشددوا، خلال هذه الندوة، على تدعيم النقل وتطوير البنية التحتية على مستوى الطرقات أو النقل البحري والجوي وتغيير طاقة الايواء بإدراج منتوج جديد كدور الضيافة والترويج لوجهات سياحية حسب خصوصية كل وجهة وليس الترويج لبلد واحد.

وتركّز عمل المشاركين على ورشات اهتمت بـ6 محاور شملت النفاذ الى الوجهة التونسية والاتصال والترويج والسياحة المستدامة وجودة العرض السياحي والعرض السياحي المتنوع والمبتكر والتأهيل والتنمية.

وتفاعل المهنيون في القطاع السياحي مع هذه المناظرات بطريقة ايجابية، معتبرينها الفرصة الاولى التي تتاح لهم لابداء ارائهم وضبط تصوراتهم للنهوض بقطاعهم في إطار رؤية موحدة تنطلق من الجهوي لتصل الى المركزي بعيدا عن اية اسقاطات تفرض فوقيا على الجهة ، حسب قولهم.

من جهته، أفاد رئيس مشروع مناظرات السياحة التونسية، محمد المعز بلحسين، أن هذه المناظرات للسياحة التونسية التي تنظمها وزارة السياحة والصناعات التقليدية تأتي في اطار بناء رؤية مشتركة لتوحيد الجهود ولكسب الرهانات المطروحة على القطاع عبر اعتماد خارطة طريق وصياغة خطة عمل لدفع السياحة في الفترة 2017-2020 .

وتتواصل المناظرات التي أقرها المشروع الى غاية 22 ماي القادم لتشمل كامل الولايات، و تشمل مناظرات السياحة باقليم الجنوب ولايات مدنين وقابس وتطاوين.
وستتوج سلسة هذه المناظرات بمناظرة وطنية يومي 16 و17 من ماي المقبل في شكل ندوة وطنية لكافة المتدخلين في القطاع ستضفي الى الخروج بوثيقة استراتيجية وبرنامج تنفيذي ذو اولوية عاجلة يعرض على مجلس وزاري للمصادقة عليه ومنه الاعلان عن برنامج لدفع القطاع السياحي ، حسب بلحسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *