طيران

السعودية تسعى لشراء أكثر من 150 طائرة لخطوطها الجوية

قالت مجموعة السعودية، التي تملك شركة الخطوط الجوية السعودية وشركة طيران أديل منخفض التكاليف، اليوم الثلاثاء إنها تقترب من الاتفاق على طلبية لشراء 100 طائرة ضيقة البدن لكنها ترغب في موافقة الشركة المصنعة على توريد ما يزيد عن 50 إضافية.

وأحجم المدير العام لشؤون الاتصالات والإعلام بالمجموعة عبد الله الشهراني عن تحديد الشركة المصنعة للطائرات لكنه قال إن مشكلات تتعلق بسلاسل التوريد كانت من أسباب عدم موافقتها على أكثر من 100 طائرة.

وقال الشهراني في مقابلة بمعرض دبي للطيران “نصر على أن يكون لدينا أكثر من 150 طائرة.. نحن في انتظار الحصول على تأكيد من الشركة المصنعة بأنهم قادرون على إنتاج أكثر من 150”.

وأضاف أن مجموعة السعودية تعتزم الإعلان عن الطلبية قبل نهاية العام، مشيرا إلى أن الطائرات ستكون لشركة الخطوط الجوية السعودية وشركة طيران أديل منخفض التكاليف.

تستخدم كلتا الشركتين طائرات من عائلة إيرباص إيه320. وكانت شركة طيران أديل قررت في 2019 عدم المضي قدما في الالتزام بشراء طائرات بوينغ 737 ماكس.

وقالت شركة الطيران السعودية الجديدة “طيران الرياض” إنها ستعلن عن طلبية “كبيرة” من الطائرات ضيقة البدن في الأسابيع المقبلة، لكنها رفضت أيضا الكشف عن اسم الشركة المصنعة.

وتخطط الخطوط السعودية المملوكة للدولة التوسع السريع على مدى السنوات السبع المقبلة في إطار خطة رؤية 2030 التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الدخل والتخلص من اعتماد المملكة على النفط.

وعلى الرغم من أن الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة أدت إلى إلغاء الرحلات الجوية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، فإن الشهراني قال إنها لم تؤثر على السعودية وإن شركة الطيران ليست قلقة بشأن أي تأثير مستقبلي على الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى