طوف وشوف

أبرز 6 عوامل جاذبة لـ “السياحة” في جزر “قسطرى” منها .. طبيعتها الخلابة وكهوفها الأثرية | مجلة السياحة العربية

يعتبر قطاع السياحة من أهم القطاعات في جزيرة، “سقطرى”.. الملقبة بـ ” العذراء”، فيعتبر من أهم مصادر الدخل القومي لها، لذا تحظى باهتمام كبير للاستفادة من مخزونات الجزيرة الطبيعية المتنوعة، لتكون موقع جذب للسياح باعتبارها متحفا طبيعيا بما تحتوية من تنوع بيولوجي نادر.

تمتاز بمناخ مداري فهي ذات صيف طويلاً حارًا وشتاءً قصيرًا دافئًا، بالإضافة إلى العمق الحضاري والتاريخي للحياة الاجتماعية فيها وارتباطها بنسيج الحضارة السامية القديمة التي سادت في القرون القديمة السابقة واللاحقة لميلاد المسيح في الوطن الأم اليمن، فضلا عن كهوفها المتميزة بالنقوش الليمنية.

يتم الوصول لها من خلال الخطوط الجوية من صنعاء، وعدن، وأفضل أوقات السياحة فيها من شهر أكتوبر إلى شهر فبراير، ومن أشهر معالمها السياحية.

طبيعة ساحرة

ومنذ إعلان “سقطرى” محمية طبيعية قبل أكثر من خمسة أعوام أصبحت قبلة السياحة البيئية الاولى في البلاد حيث تجتذب 70 بالمائة من حركة السياحة الدولية القادمة إلى اليمن، ساعد على ذلك طبيعتها الساحرة وتنوع حيوي فريد يضعها على قائمة اخر مستودعات الطبيعة البكر على وجه المعمورة الامر الذي جعل هذه الجزر متحفا للتاريخ الطبيعى ومرتكزا للسياحة البيئية بلا منازع.

المناخ

وأما مناخها فيتسم بالتنوع؛ حيث تمتلك ثلاثةَ أقاليم مناخية هن: المناخ البارد، والمناخ المعتدل بالبرودة، والمناخ البحري الحار، حيث تقع بين دائرتي عرض 128 درجة إلى 42.12 درجة شمال خطّ الاستواء، وبين خطي طول 53.19 درجة إلى 45.33 درجة شرق خطّ غرينتش.

موقعها الجغرافي

ويقع ارخبيل سقطرى المكون من خمس جزر مساحتها الاجمالية 3650 كليومتر مربع عند نقطة التقاء المحيط الهندى ببحر العرب وعلى بعد 450 كيلو متر من مدينة عدن وكأنها بهذا الموقع المتميز تحاول وضع حد لامتداد المحيط اللامتناهي وترسم الحدود الطبيعية لبحر ينتمي للوطن الام.

كهوف أثرية

ويتميز جزر “سقطرى”بالكهوف الأثرية المنقوش عليها اللغة اليمنية القديمة في اثنين أو اكثر من الكهوف المنتشرة في الجزيرة وبالأخص في منطقة قاضب ومرتفعات عجهر التي ترتفع 16 ألف متر فوق سطح البحر.

الشواطىء

شاطئ الشعب، والذي يبلغ طوله خمسة أمتار، ويمتازُ بمياهه الصافية، ورمالِه البيضاء، كما أنّه يعتبر من أجمل الشواطئ في الجزيرة، ويتم الوصول له من خلال القوارب، ويحتوي على العديد من الأسماك والحيوانات البحرية النادرة.

وادي عيهفت: يقع بين سلسلة جبال في الجزيرة، ويتسم بأنه مغطى بأشجار كثيفة، ويحتوي على برك مياه عذبة، وكائنات حية نادرة، ناهيك عن شاطئ قلنسية: الذي يقع بجانب بلدة قلنسية، ويتسم برماله البيضاء الناصعة، وبزرقة مياهه.

طيور مستوطنة لا وجود لها في مكان آخر

باعتبار أن الجزر مموئلا طبيعيا للعديد من انواع الطيور والحشرات والاحياء البرية والمائية هناك 179 نوعا من الطيور التي تعيش في 32 موقعا على الجزيرة منها 41 نوعا تقيم وتتكاثر وستة انواع من الطيور المستوطنة التي لا وجود لها في مكان آخر من العالم، بالاضافة إلى انواع من الحشرات التي تنفرد بها سقطرى ومنها فراشات النهار المستوطنة وعددها 15 نوعا وفراشات الليل وتضم 60 نوعا، مما يجذب نظر السائحين إليها.
شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية – بوابة الفجر: طبيعتها الخلابة وكهوفها الأثرية.. أبرز 6 عوامل جاذبة لـ “السياحة” في جزر “قسطرى”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى