سامح شكرى يبحث الترويج للسياحية المصرية | مجلة السياحة العربية

القاهره – السياحة العربية 

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أنه فى اليوم الأخير من زيارته الحالية للعاصمة الإسبانية مدريد، التقى وزير الخارجية سامح شكري صباح اليوم الخميس بسكرتير عام منظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي، حيث قدم له الدعوة  لزيارة مصر، مشيراً إلى حالة الاستقرار العامة التى تشهدها مصر حاليا، مستعرضا الجهود المبذولة لتأمين المنافذ وتطوير المقاصد السياحية المصرية، والتى أسفرت عن زيادة السياحة الوافدة لمصر بنسبة 44% عام 2017 مقارنة بالعام السابق من خلال توافد 8.3 مليون سائح وتحقيق إيرادات قدرها 7.2 مليار دولار.

وأضاف أبو زيد فى بيان صحفى، بأن وزير الخارجية أعرب عن تطلع مصر للتنسيق مع سكرتارية المنظمة لعقد عدد من ورش العمل والندوات الخاصة بالسياحة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمصر للترويج للمقاصد السياحية المصرية المختلفة، وذلك استنادا لتصريحات السكرتير العام الأخيرة حول وجود طاقة كبيرة للسياحة مختزنة بتلك المنطقة يجب استغلالها لتحقيق انتعاشة كبرى خلال المرحلة القادمة.

لقاء وزير الخارجية سامح شكرى مع مدير عام منظمة السياحة العالمية

كما أكد وزير الخارجية خلال المقابلة على أهمية مراعاة النشرات الرسمية الإسترشادية التى تصدرها المنظمة لجهود الحكومة المصرية فى تأمين المقاصد السياحية المصرية، أخذا فى الاعتبار استضافة مصر للاجتماع 44 للجنة الشرق الأوسط للمنظمة في مايو 2018 بمدينة شرم الشيخ.

من جانبه، أكد سكرتير عام المنظمة على أهمية مصر التى لا يختلف أحد على موقعها الفريد على خريطة السياحة العالمية مع تعدد أوجه الجذب السياحى، ما بين السياحة الترفيهية، والتاريخية، وسياحة المؤتمرات إلخ، مما يؤكد على أهمية التنسيق الدائم بين المنظمة والجهات المصرية لما يمثله قطاع السياحة من أهمية كبرى للاقتصاد المصرى، مشيدا بما تبذله الحكومة المصرية من جهود لزيادة السياحة الوافدة، ومؤكدا على ما تمثله صناعة السياحة بوجه عام من مجال كبير للتواصل الثقافي والإنساني يتطلب توجيه كافة أوجه الدعم والتأمين لحركة السياحة العالمية.

كما أكد سكرتير عام المنظمة على تطلع المنظمة لتعزيز آليات للتنسيق والتعاون مع مصر باعتبارها إحدى الدول المؤسسة للمنظمة منذ إنشائها، معرباً عن تفاؤله بالتطور الذى يشهده قطاع السياحة فى مصر مع استعادة السياحة المصرية لعافيتها، ورغبة المنظمة فى تنفيذ برامج مشتركة لتعزيز قدرة مصر علي إعادة تأهيل قطاع السياحة ووضع خطط تعاون استراتيجى مشتركة تسمح بضخ موارد وخبرات من المنظمة لدعم قطاع السياحة المصرى ومساعدته على استعادة عافيته بشكل كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *