علماء يعثرون على جدار من المجرات يختبئ خلف درب التبانة | مجلة السياحة العربية

اكتشف علماء الفلك، جدارا هائلا من المجرات، على بعد 800 مليون سنة ضوئية، ويختبئ وراء الجانب الآخر من مجرة درب التبانة، ويطلق عليها اسم “فيلا”، وعلى الرغم من حجمه وقربه النسبى، لكن لم يتم ملاحظته بسبب حجبه من قبل مجرتنا.
ووفقا للموقع الأمريكى Engadget، توصل العلماء إلى هذه المجموعة العملاقة من المجرات عن طريق القيام بالآلاف من الدراسات الطيفية للمجرات التى تحجب جزئيا، لكن لم يتم الكشف عن التفاصيل الفعلية لهذا الاكتشاف مثل حجم الكامل للمجرات والكتلة والجاذبية.
ويحتاج الباحثون إلى استخدام علم الفلك الراديوى وغيرها من التقنيات لقياس المنطقة التى لا تزال لغزا نسبيا، وعندما يحدث ذلك، سيساهم هذا الاكتشاف فى الكشف عن الكثير عن حركة كل من مجرة درب التبانة والمجرات الأخرى فى المجموعة المحلية، ووجود فيلا يمكن أن يساعد فى تفسير حركة الوطن السماوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *