طوف وشوف

درجات حرارة تصل الي 70 تحت الصفر .. سيبيريا .. حقائق مذهلة لم تعرفها من قبل عن أبرد مكان علي وجه الآرض

كتبت_شيماء سيف 

تقع سيبيريا شرق جبال الأورال الروسية، وتشتهر بشتائها القاسي والمناظر الطبيعية الشاسعة والخلابة. في الحقيقة، إن كانت سيبيريا دولة بحد ذاتها، فستكون الدولة الأكبر في العالم بحسب المساحة. هذه مجموعة من الحقائق عن سيبيريا لتكتشف هذه المنطقة الرائعة.

1- معظم الأراضي الروسية تقع ضمن سيبيريا

تستولي سيبيريا على ثلاثة أرباع الأراضي الروسية، أي ما يقرب من 10% من مساحة الأرض. مع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالكثافة السكانية تعتبر سيبيريا واحدة من أقل الأماكن المأهولة بالسكان على وجه الأرض، إذ يتراوح العدد بين 7 أو 8 نسمة لكل ميل مربع.

2- تصل درجات حرارتها في الصيف إلى 35 درجة مئوية

ترتبط سيبيريا بدرجات حرارتها شديدة البرودة، ولكن الجو ليس كذلك طوال العام، فعلى الرغم من وصول درجات حرارتها في الشتاء إلى سالب 70 درجة مئوية، إلا أن فصل الصيف دافئ فيها، فقد يصل في بعض المناطق إلى 35 درجة مئوية.

3- نُدف ثلج ضخمة

نُدف الثلج الضخمة هي ظاهرة عادية في سيبيريا، ففي مدينة براتسك السيبيرية، سجلت رقاقات الثلج في عام 1971 قطر 30.5 سم. كما يتساقط في أجزاء أخرى من المنطقة نوع من الثلوج يسمى “غبار الألماس”، وهو الثلج الذي يتكون من رقاقات جليدية رقيقة جدًا على شكل الإبرة.

4- عاش البشر في سيبيريا منذ 125 ألف سنة

عاش البشر في سيبيريا منذ حوالي 125 ألف سنة، واكتشف علماء آثار في عام 2010 عظمًا بشريًا لمزيج من شعوب الدينيسوفان والنياندرتال في جبال ألتاي بسيبيريا، إذ لطالما كانت الأراضي السيبيرية موطنًا لجماعات السكان الأصليين.

5- سيبيريا موطن أعمق بحيرة على وجه الأرض

بحيرة بايكال، هي أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، إذ تحتوي على أكثر من 20% من المياه العذبة غير المتجمدة في العالم. إضافة إلى ذلك، تعد أعمق بحيرة في العالم (1642 مترًا). تحيط بها الجبال بالكامل، ويغذيها أكثر من 330 نهرًا، وغالبًا ما يشار إليها ببحر بايكال نظرًا لحجمها الكبير.

6- أكثر من 70% من النفط والغاز الروسي يأتي من سيبيريا

تأتي غالبية النفط الخام والغاز الطبيعي الروسي من غربي سيبيريا، وتعتبر روسيا واحدة من أكبر مصدري الغاز الطبيعي في العالم بسبب أراضيها السيبيرية.

7- موطن لأطول سكة حديد في العالم

يبلغ طول شبكة سكة الحديد السيبيرية التي تربط بين موسكو ومدينة فلاديفستوك نحو 9288 كيلو مترًا. تستغرق الرحلة 6 ليال و7 أيام، وتشتهر سكة الحديد هذه بالمناظر الخلابة، إذ تمر عبر 8 مناطق زمنية، وتشمل بحيرة بايكال، وغابات البتولا والصنوبر، وجبال الأورال.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى