وزير السياحة التونسي يطّلع على آخر الاستعدادات لمهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان

مع اقتراب موعد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشّريف، أشرف وزير السياحة السيد محمد المعز بلحسين اليوم، الاثنين 18 سبتمبر 2023، على جلسة عمل بمقر الوزارة اطلع خلالها على الإستعدادات للمهرجان، بحضور السيد الشاذلي الجهيناوي المعتمد الأول المكلف بتسيير شؤون ولاية القيروان والكاتب العام لبلدية القيروان وأعضاء جمعية المولد النبوي الشريف واطارات الوزارة والديوان الوطني التونسي للسياحة والديوان الوطني للصناعات التقليدية والمندوب الجهوي للسياحة.
وقد تم خلال الجلسة تقديم فكرة عن مكونات المهرجان التي ستراوح بين الجانب الإحتفالي والثقافي والروحاني وتثمين ما تزخر به الجهة من مقومات حضارية وتراث مادي ولامادي وصناعات تقليدية.
وثمّن وزير السياحة، بالمناسبة، تنظيم مثل هذه التظاهرات والاحتفالات الدينية والروحانية التي من شأنها أن تساهم في تطوير السياحة الداخلية وسياحة الجوار بما يمكن من مزيد اشعاع ولاية القيروان وخلق حركية اقتصادية وتجارية وسياحية مؤكدا الإستعداد التام لوزارة السياحة وللمؤسسات تحت الإشراف المعنية للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة العريقة وأن الوزارة دعمت هذا المهرجان وستواصل تقديم الدعم اللازم لإنجاحه وطنيا ودوليا خاصة وأن المهرجان أصبح يصنف دوليا وستحرص بمعية السلطة الجهوية والجمعية والأطراف المتدخلة على حسن استثمار هذا الحدث في الترويج للجهة وللوجهة التونسية عموما.
وأوصى الوزير بأن يكون برنامج المهرجان وفقراته الإحتفائية لهذه السنة يجسّد ثراء الجهة من حيث المكامن السياحية والثقافية والتراثية والصناعات التقليدية التي تتميز بها ولاية القيروان.
ومن جهته، أكد المعتمد الأول أنه سيتم الحرص على ان يكون برنامج هذه الدورة من المهرجان متميزا ومتناغما مع تطلعات زواره وضيوفه منوها بمجهودات وزارة السياحة في دعم المهرجان وتفاعلها السريع لعقد هذه الجلسة التنسيقية بخصوص تنظيم هذه الدورة مؤكدا أن الجهة على يقين من أن الوزارة ستكون مساهمة كما دأبت في الإعداد لهذا المهرجان وفي إنجاحه جهويا ووطنيا وكذلك دوليا.
وأكد أعضاء الجمعية، بدورهم، وجود حرص كبير وإرادة لتقديم برنامج ثري ومضمون يتماشى وخصوصيات الجهة معتبرين أن المهرجان سيساهم في خلق حركية اقتصادية كبرى ومزيد الترويج للقيروان وطنيا ودوليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *