روح السعودية.. أجمل وجهات سياحية في الباحة تستحق الزيارة

تنفرد منطقة الباحة بطبيعة ساحرة ذات غابات كثيفة، ذلت منظر خلاب تتزيّن بالورود، ويعانق فيها الضباب قمم الجبال الخضراء. كما عرفت أراضيها بخصوبتها تنتج الخيرات.

وتعد منطقة الباحة أحد أهم مصايف المملكة، ويرتادها السياح والزوار من داخل المملكة وخارجها، نظراً لما حباها الله من جمال الطبيعة الخلابة، فهي واحة غناء مليئة بالشواهد التاريخية والآثار مثل القلاع والحصون والقرى القديمة والمدرجات الزراعية، التي تعود لآلاف السنين، خلاف الأودية والأنهار التي تصب شلالاتها من أعلى القمم، والمواقع السياحية والمتنزهات والغابات والحدائق.

طقسها المعتدل طوال أيام الصيف والممطر شتاءً، جعل منها وجهة مثالية أمام المواطنين حيث تشهد المتنزهات العامة والمواقع السياحية بمنطقة الباحة، في هذا التوقيت، إقبالًا كبيرًا من الزوار والأهالي، للاستمتاع بالأجواء الجميلة والطبيعة.

وفي سياق التقرير التالي نستعرض أبرز الأماكن السياحية بمنطقة الباحة.

مآذن مساجد الباحة التاريخية

تُعد المساجد التاريخية بمنطقة الباحة ذات الطابع المعماري المميز من أهم وأجمل المعالم التاريخية بالمنطقة ، التي تعتمد في بنائها على المواد الطبيعية من أحجار جبال السروات والأخشاب المحلية ، والمندمجة مع المحيط العمراني ويتماشي مع الثقافة الاجتماعية والخصوصية والمناخية لمنطقة الباحة.

إذا كانت المساجد التاريخية بالباحة تحمل قيمة دينية وتعليمية ، فإن مآذنها رمز دال على المسجد وذات قيمة مضافة لها بتصميمها وهندستها المعمارية الرائعة، وطرق بنائها الذي لا تخطئه العين المتأملة حيث تترك إرثاً فنياً جميلاً ويعد علامة فارقة، جعلها تستحوذ على اهتمام الزوار والمهتمين بالفن المعماري وهواة التصوير.

منتزه الأمير حسام

يعد منتزه الأمير حسام تحفة جمالية أضافت جمالا وروعة في منطقة الباحة بالمملكة العربية السعودية، فهو مصنف ضمن أفضل الأماكن السياحية في الباحة للعائلات، ويقع على مساحة 169 ألف مترمربع، ويتميز بالمسطحات الخضراء بمساحة 80 ألف مترمربع.

ويشتهر المنتزه بالجمال الطبيعي، والبحيرة الصناعية،والنوافير التفاعلية، كما يحتوي على 46 جلسة، و21 مظلة، و165 شجرة، ويمثل المنتزه أحد المواقع السياحية البارزة في المنطقة.

ويضم العديد من المناظر الخلابة الطبيعية المريحة للنفس، فضلا عن موقع المنتزه المتميز والمطل على جبل الباحة، إلى جانب أنه يشمل مرافق وأنشطة متنوّعة ومختلفة.

الخلف والخُليف

منطقة الخلف والخُليف هي واحدة من أروع المناطق السياحية في منطقة الباحة بالمملكة العربية السعودية، وتقع هذه المنطقة في قلب جبال السروات، وتتميز بجمالها الطبيعي الخلاب وتنوعها البيئي الرائع.

كما تُعدّ قريتا «الخلف والخُليف» من أقدم القرى الأثرية في محافظة قلوة بمنطقة الباحة، حيث يعود تاريخهما إلى أوائل القرن الثالث الهجري، وتتوزع فيهما العديد من المنازل السكنية، التي لا تزال بعض جدرانها قائمة إلى الآن، بينما تتمتع القريتان أيضاً بطبيعة ساحرة وأجواء ممتعة.

وتعتبر منطقة الخُلف والخليف وجهة مثالية لمحبي المغامرة والطبيعة. تتميز المنطقة بجبالها الشاهقة ووديانها العميقة وسهولها الخضراء. تتواجد في المنطقة العديد من الشلالات الجميلة التي تنساب من بين الصخور وتضفي رونقًا استثنائيًا على المشهد الطبيعي.

متحف العقيق

وهو أحد أهم المعالم السياحية في المنطقة. يضم المتحف مجموعة رائعة من مقتنيات العقيق، التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث.

حيث تشتهر منطقة الباحة بوجود العديد من مناجم العقيق، والتي تم استخراجها منذ آلاف السنين، ويعود تاريخ صناعة العقيق إلى العصر الحجري الحديث، حيث استخدمه الإنسان القديم في صنع الأدوات والأسلحة.

في العصر الجاهلي، كان العقيق الباهلي يُستخدم في صناعة الحلي والأزياء، كما كان يستخدم في صناعة التمائم والحلي الدينية.

في العصر الإسلامي، استمر استخدام العقيق في صناعة الحلي والأزياء. كما بدأ استخدامه في صناعة المنحوتات الدينية والفنية.

افتتح متحف العقيق في عام 2006م، ويقع في قصر تراثي تم ترميمه، ويضم المتحف أكثر من 1000 قطعة من العقيق، والتي تم جمعها من مختلف أنحاء المنطقة.

تتنوع القطع المعروضة في المتحف من حيث الشكل والحجم واللون، كما تضم المعروضات قطعًا من العقيق الخام، وقطعًا من العقيق المصقول، وقطعًا من العقيق المنحوت.

قرية ذي عين الأثرية

تتميز قرية ذي عين بالتراث العمراني الفريد، الغني بجماليات بصرية ومقومات طبيعية، بقرية ذي عين بمنطقة الباحة، التي تحمل في جنباتها قيم ثقافية وحضارية تظهر هوية أبناء المنطقة المتوارثة عبر الأجيال.

وتعد قرية ذي عين الأثرية واحدة من أجمل وأبرز المواقع الأثرية على مستوى المملکة العربية السعودية ولا زالت متماسكة بمبانيها الضخمة المبنية بشکل متناسق ورائع.

وتتميز عن غيرها من القرى التراثية بما تحتويه من المباني التقليدية الأثرية، والمدرجات الزراعية التي يتم تغذيتها عبر عين الماء التي تجري علي مدار العام، کما تنوعت المباني التقليدية في قرية ذي عين الأثرية على المرتفعات من حيث شکلها ومظهرها الخارجي وتفاصيلها المعمارية، فهي ذات طابع فريد من نوعه يتميز بالإبداع في التصميم والرقي في التنفيذ.

حديقة بهجة رغدان

تعد حديقة بهجة رغدان أحد أفضل المواقع السياحية في الباحة بالمملكة العربية السعودية، فهي منتج ترفيهي ومقصد للأهالي والزوار من محبي الاستمتاع بالطبيعة، وتتمتع الحديقة بموقع متميز وسط غابة رغدان بإطلالتها الجميلة على القطاع التهامي.

وتقع حديقة بهجة رغدان على مساحة تقدر بنحو ٢٠ ألف متر مربع، وتشمل ممشى رئيسي بطول ٧٠٠ متر، مسطحات خضراء، وشلال، نافورة تفاعلية، و١٥٦ عمود ديكور، و٣ مناطق مخصصة لألعاب الأطفال، و٣ مواقع لزونات التصوير، وجسر مشاة ديكور، بطول ٢٥ مترا، وعدد من المقاهي العالمية والمطاعم.

ويمثل مشروع حديقة بهجة رغدان الذي جرى بافتتاحه خلال هذا العام إضافة جمالية طبيعية إلى مجموعة من الحدائق، والمنتزهات بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *