الحق يقال

القاهرة _ السياحة العربية

تحية صادقة من القلب لأحد كبار النجوم في عالم الصحافة الفنية .. الأستاذ خالد حناوي . تحية للصحفي الذي عُرف بجرأته وشجاعته وأمانته وتفانيه في عمله .
فضلآ عن إمتلاكه لعلاقات واسعة ومتينة مع أهل الفن بالمملكة والوطن العربي نتاج عمر طويل في مهنة البحث عن المتاعب شارف الأربعين عامآ ، قضى جلّها محاورآ لأهل الفن ومتتبعآ أخبارهم ومنجزاتهم وسيرهم ، من منطلق طموح عالي ، بات من خلاله همزة وصل وتقريب بين رواد الفن ، وقيامه بجمع البعض منهم في الكثير من المناسبات ، ناهيك عن مجهوده الشخصي في مؤلفاته المتميزة تجاه الرواد ، حتى بات مرجعآ يشار له بالبنان .
هو صاحب أرشيف مكتنز به كل تفاصيل المعلومات ، حتى أعتبره الكثير أيقونة في الذاكرة ، وبالأخص ما يتناول الفن الدرامي والمسرحي ، ناهيك عن كثرة إحتكاكه ولقائاته بأهل الفن محليآ وخليجيآ وعربيآ ، مما ساعده على البحث والتقصي للحقائق ، فكل هذه الأمور كونت عنده ذاكرة حديدية وحضورآ ذهنيآ ، ساعده على مواصلة رحلته الصحفية الفنية والبحث عن الحقائق الممهورة بالمتاعب في هذه المهنة الشاقة المليئة بالعقبات والصعوبات .
لقد أشاد الكثيرون بصدق هذه القامة ، بل أن بعض الرواد أعترفوا له وقدموا له التهاني على إنفراده بتأليف كتابين ، الأول / مؤسسو الدراما السعودية .
والثاني / منجزات وأولويات الرواد في الإعلام السعودي على مدار قطاعاته الثلاثة ، الصحافة والاذاعة والتلفزيون .
أضف الى ذلك محاولته النبيلة لإظهار حقيقة تجاهل الفنانين والإعلامين القدامى في الساحة الإعلامية ، وتحديدآ تغييب رواد الدراما عن الظهور التلفزيوني والسينمائي .
فحصد من جراء ذلك الفعل ، الثناء والتقدير والعرفان من أغلب رواد الفن والإعلام .
وأخيرآ وليس آخرآ ، لاأنسى قيامه منذ عدة سنوات بتأسيس قروب فخم بالواتساب ، حمل عنوان ملتقى الكبار ، أبتدأ بنخبة من رواد الفن والإعلام بالمملكة ، ثم تم توسعة القروب ، ليصبح ( ملتقى عربي ) بعد نجاحه في إستقطاب رواد في الفن والثقافة والإعلام بالوطن العربي .
شكرا خالد على ما قدمته وعلى ما تقدمه من جهد وإتقان وتميز ، مع تمنياتى لك بالتوفيق الدائم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *